غرفة تجارة وصناعة غزة تناشد التجار بالالتزام بالأسعار خلال رمضان

هنأ رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة كافة التجار ورجال الأعمال و الصناعيين وكافة أعضاء الهيئة العامة وأبناء الشعب الفلسطيني عامة والأمة العربية والإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وناشدوا كافة التجار بضرورة الالتزام والتقيد بأسعار السلع و البضائع وعدم رفع الأسعار و مراعاة الظروف الاقتصادية و ظروف المواطنين الصعبة في قطاع غزة نتيجة الحصار المفروض منذ تسعة أعوام و الحروب المتكررة.

وقال وليد الحصري رئيس الغرفة التجارية في بيان وصل "أمامة" نسخة عنه بأنه للعام التاسع على التوالي يستقبل المواطنين في قطاع غزة شهر رمضان الكريم في ظل الحصار والمعاناة من الفقر والبطالة ومن تداعيات الحروب الأخيرة و الهجمات المتكررة على قطاع غزة.

وطالب الحصري التجار بضرورة مراعاة الأعباء المالية الملقاة على عاتق المواطنين خلال الفترة الحالية حيث يتصادف حلول شهر رمضان المبارك وعيد الفطر و العام الدراسي الجديد في نفس التوقيت.

كما طالب الحصري المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي بالخروج عن صمتهما و القيام بواجباتهم القانونية و الإنسانية نحو السكان المدنيين في قطاع غزة وتوفير احتياجاتهم الأساسية وتحريرهم من أكبر سجن في التاريخ من حيث المساحة و عدد السجناء.

و دعا الحصرى أبناء شعبنا إلى التكافل و التضامن مع أهالى الشهداء و الأسرى للتخفيف من معاناتهم في هذا الشهر الفضيل.

و تمنى الحصري بأن يأتي رمضان القادم في ظروف اقتصادية أفضل و أن يكون الحصار قد رفع عن قطاع غزة .



عاجل

  • {{ n.title }}