ستة معتقلين بينهم محاضرةٌ جامعيةٌ في قلقيلية والخليل

اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم وليلة أمس ستة مواطنين من الخليل جنوب الضفة الغربية وقلقيلية شمالها، من بينهم محاضرةٌ جامعيةٌ.

يأتي ذلك بعد ساعاتٍ من اعتقال سبعة مواطنين من محافظتي نابلس وطوباس.

وقالت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان إن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الخميس 30/8/2012 مواطنة من مدينة قلقيلية بعد اقتحام منزلها.

وذكر الباحث في مؤسسة التضامن أحمد البيتاوي أن الاحتلال اعتقل الأستاذة اُلفت محمود عفانة (41) عاما من مدينة قلقيلية، والتي تعمل محاضرة في قسم التمريض التابع لكلية ابن سينا في قرية حوارة جنوب نابلس، وهي حاصلة على شهادة الماجستير في الصحة العامة.

من ناحيته، ذكر والد الأسيرة في اتصال هاتفي مع مؤسسة التضامن أن قوات كبيرة من جنود الاحتلال طوقت منزله في ساعات فجر اليوم، وبعد التدقيق في الهويات، اخبره الضابط أن ابنته اُلفت رهن الاعتقال.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت قبل حوالي شهر الشيخ محمد سامح عفانة شقيق الأسيرة اُلفت، بعد اقتحام منزله، وهو أيضا محاضر جامعي في الكلية الإسلامية في قلقيلية.

ولفت البيتاوي إلى أنه باعتقال عفانة يرتفع عدد الأسيرات في سجون الاحتلال إلى (9) يقبعن في سجن "هشارون" الصهيوني.

وفي بلدة بيت عوا جنوب غرب محافظة الخليل اعتقلت قوات الاحتلال فجر الخميس خمسة مواطنين من بينهم عدد من الأطفال بعد مداهمة منازل عائلاتهم.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال اعتقلوا كلا من محمد سميح محمد السويطي (15 عاما) وهو طالب بالصف العاشر، إضافة على الطفل إباء عودة الله سلامة السويطي (15 عاما)، وحمزة وشادي السويطي (15 عاما) إضافة إلى الشاب مصعب محمد عبد القادر السويطي (21 عاما).

وأوضحت المصادر أن عشرات الجنود من وحدات النخبة والمقنعين داهموا منازل المعتقلين، وعاثوا فيها خرابا ودمارا، قبل نقلهم إلى جهة مجهولة.

وفي مدينة الخليل، اعتدت مجموعة من عصابات المستوطنين على المواطن عبد الرحمن إدريس في البلدة القديمة، وأصابوه بجروح ورضوض مختلفة.

وفي ساعات الصباح، أقام جنود الاحتلال عددا من الحواجز العسكرية على مداخل محافظة الخليل، من بينها حاجز عسكري على جسر حلحول شمال الخليل وآخر على مدخل المدينة الغربي في منطقة فرش الهوى، واحتجز الجنود المواطنين ودققوا في بطاقاتهم.



عاجل

  • {{ n.title }}