زكارنة: سنلجأ إلى خطوات تصعيدية ضد الحكومة

قال رئيس نقابة الموظفين العموميين بسام زكارنه إن "نسبة الإضراب عن العمل في صفوف الموظفين الحكوميين بلغت 95% في جميع الوزارات والمؤسسات الرسمية".

وأضاف أن هؤلاء شاركوا في الإضراب "على الرغم من إعلان الحكومة قرارًا بخصم أيام الإضراب على الموظفين باعتباره غير قانوني".

وقال زكارنة إن "تهديد الحكومة بالخصم من رواتب الموظفين سيقابل بالإضراب المفتوح ليس من نقابة الموظفين وحسب وإنما من جميع النقابات".

ورأى أن هذا التهديد "يشكل مساسًا بالحريات وقمعًا للعمل النقابي وبشكل المس ليس بحقوق الموظفين وإنما بحريتهم وكرامتهم من هذه الحكومة".

وهددت النقابة أنها ستخوض إضرابًا مفتوحًا اعتبارًا من الإثنين المقبل إذا لم تستجب الحكومة لمطالبها أو أصرت على خصم أيام الإضراب.

وقال زكارنه "سنلجأ إلى خطوات تصعيدية وفعاليات أخرى ضد الحكومة ستبحثها النقابة في ضوء التطورات".

ووضعت النقابة 25 مطلبًا لوقف الإضراب الذي بدأ الاربعاء واستمر ليومين، على رأسها الحد من الخصومات العشوائية من رواتب الموظفين (العلاوة الاجتماعية) وزيادة نسبة غلاء المعيشة ودعم السلع الأساسية ومراقبة الأسعار.

وقالت النقابة في بيانها أيضًا "نريد كذلك إشراك النقابة قبل إقرار أي قانون يتعلق بحقوق الأعضاء وبشكل خاص التعديل على قانون الخدمة المدنية والتقاعد والتأمين الصحي والعمل النقابي والضريبة وقانون الإضراب".

يشار الى إضرابا عاما في وزارات الضفة الغربية شل عملها بشكل كامل.



عاجل

  • {{ n.title }}