خطط صهيوني لبناء مدينة تعليمية استيطانية بشرقي القدس

كشفت مصادر صحفية عبرية، النقاب عن مساعٍ صهيونية جادّة لتنفيذ مشروع استيطاني جديد على أراضٍ فلسطينية بشمال شرقي مدينة القدس المحتلة.

وذكرت صحيفة /هآرتس/ العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس (31|1)، أن المجلس الإقليمي لمستوطنات "بنيامين" أعلن عن نيته بناء مدينة تعليمية قرب مستوطنة "كفار أدوميم" على الطريق الرئيسي الواصل بين مدينتي القدس وأريحا.

وأوضحت أن المشروع سيتم تنفيذه على مساحة 218 دونم من أراضي قرية عناتا التي استولت عليها سلطات الاحتلال الإسرائيلية قبل سنوات عدّة بموجب قانون "حراسة أملاك الغائبين".

وأفادت بأن ما تُعرف بـ "الإدارة المدنية" الصهيونية في الضفة الغربية المحتلة صادقت مبدئياً على خطة البناء التي سيتم بموجبها هدم مدرسة عشوائية مبنية من الأكواخ تعود لـ "عرب الجهالين" في المنطقة.

وبحسب الصحيفة، فإن إقرار تنفيذ هذا المخطط يأتي كنتيجة لضغوطات كبيرة مارسها المستوطنون اليهود على "الإدارة المدنية" لهدم المدرسة والمساكن الفلسطينية في المنطقة وترحيل سكانها الأصليين.

يُشار إلى أن مخطط المدينة التعليمية الاستيطانية لا يزال قيد النظر القضائي بناءً على اعتراضات قدّمها مجلس قروي عناتا وعدد من سكانها الذين يرون أن الهدف من هذا المخطط هو الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وضمّها لسيطرة الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}