جنين تشيع شهيديها بحشود جماهيرية غاضبة

بالرغم من الإجراءات المشددة التي يفرضها الاحتلال على تسليم جثامين الشهداء المحتجزين لديه، ومحاولة تسليمهم في ساعات متأخرة لمنع خروج جنازات كبيرة لهم، إلا أن الآلاف خرجوا وشاركوا في جنازات الشهداء الذين تم تسلميهم حتى الان، متحدين بذلك الشروط والإملاءات الإسرائيلية.

فقد خرج أمس آلاف المواطنين في جنازة الشهيدين أبو الرب وغربية في كل من قباطية وصانور بمحافظة جنين، في تشييعٍ حاشد ومهيب، مؤكدين بذلك فشل كافة إجراءات الاحتلال في منع المشاركة الشعبية في تشييع الشهداء.

وقد حاول الاحتلال من خلال تسليم جثامين الشهداء الأبطال في ساعات متأخرة من النهار للحد من أعداد المشاركين في جنازاتهم، إلا أن ذلك لم يمنع آلاف المواطنين وأهالي الشهداء من الخروج في مسيرات حاشدة جابت شوارع البلدتين، مرددين الهتافات التي تدعو للانتقام لدماء الشهداء، وإلى مواصلة انتفاضة القدس والعمليات البطولية.

وقد أثبت المواطنون الذين شاركوا في هذه الجنازات أن الشعب الفلسطيني لا يخضع لحسابات الاحتلال، حيث يكل الشهداء العنوان الأبرز في انتفاضة القدس، والدافع الأول للمقاومين للانتقام لدمائهم الطاهرة، والمحرك الأهم للجماهير والشباب المنتفض لمواصلة السير على ذات الخطى.



عاجل

  • {{ n.title }}