تحول خيمة النواب إلى غرفة عمليات في أعقاب تلقي النواب تهديداً بتسليم نفسيهما

سلم النائب محمد طوطح والوزير السابق خالد أبوعرفة أمس محافظ القدس المهندس عدنان الحسيني رسالة خاصة للرئيس محمود عباس شرحا فيها التهديدات التي تلقياها من ضباط الشرطة الإسرائيلية بلزوم تسليم نفسيهما خلال 48 ساعة.

وأكد طوطح وأبوعرفة في الرسالة على أنهما رفضا هذا التهديد وأغلقا الهاتف في وجه ضباط الشرطة بعدما أكدا لهم أنهما لن يسلما أنفسهما، وأنهما سيستمران في الإعتصام حتى آخر دقيقة ممكنة.
 
وحذرا كذلك من خطورة إبعادهما، بعدما تم إبعاد النائب المقدسي أحمد عطون قبل يومين، وحيث أنّ سلطات الإحتلال كانت قد هددت بإبعاد المئات من الشخصيات المقدسية فور انتهائها من إبعاد النواب والوزير السابق.
من جهة أخرى استقبل طوطح وأبوعرفة سماحة الشيخ الدكتور عكرمة صبري والدكتور عطا الله حنا والأستاذ حاتم عبد القادر الذين رفضوا التهديدات الإسرائيلية للنائب طوطح والوزير السابق أبوعرفة.
 
وكان الدكتور عطا الله قد زار خيمة النواب فور قدومه من جولة موسعة في الولايات المتحدة حاضر خلالها حول حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم وحقهم في استرجاع مدينة القدس والمقدسات.



عاجل

  • {{ n.title }}