النواب الإسلاميون ينظمون اعتصاما تضامنيا مع النائب عطون والأسرى في سجون لاحتلال

نظّم د. عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي والنواب الإسلاميون في الضفة الغربية، الأربعاء (28-9- 2011) في ميدان المنارة وسط مدينة رام الله اعتصاماً تضامنياً مع النواب المختطفين والأسرى والمعزولين في سجون الاحتلال الصهيوني وضد اختطاف النائب المقدسي أحمد عطون من مقر الصليب الأحمر بالقدس.
 
وتضامن النواب أيضاً في ذات الاعتصام مع الأسير القائد جمال أبو الهيجا والنائب أحمد سعدات الذين أعلنوا الإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإجراءات التعسفية بحق الأسرى المعزولين والنائب الشيخ أحمد الحاج علي.

ورفع النواب خلال الإعتصام العديد من الشعارات التضامنية مع الأسرى، وأكدوا فيها على أن قيام قوات مستعربة من الاحتلال باختطاف النائب عطون من مقر اعتصامه بالصليب الأحمر الدولي عربدة صهيونية وخرق للمواثيق الدولية أمام مرآى ومسمع العالم.

وطالب النواب البرلمانات الدولية والإسلامية وأحرار العالم والمجتمع الدولي بالوقوف جانب الشعب الفلسطيني وأسراه ونصرة قضيتهم العادلة والتأكيد على عدم أحقية الاحتلال في اعتقال النواب الذين يتمتعون بحصانة برلمانية يحظر خرقها، وشارك إلى جانب النواب عدد من نواب الكتل الأخرى وأهالي الأسرى.



عاجل

  • {{ n.title }}