الشرطة الصهيونية تهدم خيمة تضامنٍ مع النواب في القدس

هدمت شرطة الاحتلال الصهيوني ظهر اليوم خيمة اعتصام تضامنية مع نواب القدس المهددين بالإبعاد والتي نصبت في حي الشيخ جراح مقابل مقر الصليب الأحمر لعقد مؤتمر ختامي لأسبوع التضامن مع نواب القدس ووزيرها الأسبق.

وداهمت وحدات صهيونية خاصة بأعداد كبيرة المنطقة، وهدمت الخيمة ،حيث كانت قوات الاحتلال قد كثفت من تواجدها أثناء انعقاد المؤتمر الذي حضره شخصيات مقدسية ومن الأراضي المحتلة عام 1948.

ودخل النواب الإسلاميون المقدسين عامهم الثاني من اعتصامهم داخل مقر الصليب الأحمر بالقدس المحتلة، رفضا لقرار إبعادهم عن مدينتهم بحجة مشاركتهم في الانتخابات التشريعية الأخيرة تحت إطار حركة حماس .

وتفاجئ النواب والوزير وعدد من المتضامنين بمداهمة الشرطة للخيمة بعد انتهاء المؤتمر بحوالي ساعة وشرعوا بهدمها ومصادرتها وما فيها من كراسي واضاءة، وحاليا يتواجد العشرات من رجال الشرطة والقوات الخاصة مقابل الصليب الأحمر.

وقد عقد اليوم في الخيمة مؤتمر" القدس ومخاطر الإبعاد" للمؤسسات والقوى الوطنية في القدس والداخل الفلسطيني، وخلال ذلك تجولت سيارة من المخابرات الصهيونية عدة مرات لفحص الأمر.

وشارك في المؤتمر شخصيات أعضاء لجنة المتابعة العُليا وأعضاء كنيست ونواب مجلس تشريعي ومدراء مراكز ومؤسسات مقدسية وعدد من المحاميين، وجميعهم أشادوا بصمود النواب عام كامل.

وجدد المتضامنون مطالبتهم للأنظمة العربية والإسلامية بالتدخل الفوري والجدي لكسر قرار الإبعاد.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}