الاحتلال يفرج عن الأسير صقر ويعتقل 12 مواطنا من الضفة الغربية

أفادت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان، أن سلطات الاحتلال  في سجن النقب أفرجت الأحد الماضي عن أسير من مدينة نابلس بعد اعتقال استمر (8 سنوات).
وأوضح احمد البيتاوي الباحث في التضامن الدولي أن الأسير محمد طلال عثمان صقر (28) سنة من مخيم عسكر القديم تنسم الحرية بعد اعتقال دام (8 سنوات)، وكان صقر قد اعتقل بتاريخ 4/9/2003  بعد اقتحام منزله في ساعة متأخرة من الليل قبل أن يُنقل إلى مركز تحقيق بتاح تكفا.
وذكر البيتاوي نقلا عن الأسير المحرر صقر أن الأسرى في سجون الاحتلال يباركون اتفاق المصالحة الذي وقع بين حركتي حماس وفتح في القاهرة ويطالبون بتطبيقه على الأرض وان لا يكون شكليا ومحصورا بين الأوراق، ولفت صقر في اتصال هاتفي مع التضامن الدولي أن لحظة التوقيع على اتفاق المصالحة كانت من اسعد اللحظات التي مر بها الأسرى خلال السنوات الماضية.
وأشار صقر إلى أن الأسرى في سجون الاحتلال يعيشون ظروفا استثنائية وصعبة وسط تضييق متعمد من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، وطالب الأسير المحرر بضرورة التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة المرضى منهم.

من جانب آخر، إعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء اثنا عشر فلسطينيا من أرجاء الضفة الغربية بينهم ستة أطفال من بلدة عزون شرق قلقيلية .
فقد اعتقلت قوات الاحتلال ستة أطفال من بلدة عزون شرق قلقيلية بعد أن داهمت منازل ذويهم وعبثت بمحتوياتها، والمعتقلون هم ثائر سفيان رياشي (16 عاما)، وسعيد أبو هنية (15 عاما)، وعدي أبو هنية (19 عاما)، وخالد أبو هنية (17 عاما)، وعمر معين حسين (14 عاما)، وإيهاب مهنا مشعل (15 عاما).
 
كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين بزعم محاولتهما خطف سلاح حارس مستوطنة "إليعازر" الواقعة ضمن تجمع "جوش عتصيون" جنوب بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة ، ونقلتهما إلى التحقيق لدى أجهزة أمنها.
 
وكانت قوة من جيش الاحتلال اعتقلت شابين آخرين بعد مداهمة منزليهما في بلدة حوسان جنوب غربي بيت لحم ، وجرى اعتقال كل من الشابين رامي محمد عميرة ومحمد نعيم عميرة.

وفي بلدة دير سامت غرب محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال المواطن أديب محمد عبد الهادي الحروب واقتادته لجهة مجهولة.
كما نصبت قوات الاحتلال خياما على مدخل بلدة بني نعيم الجنوبي جنوب الخليل، وشددت من إجراءاتها التعسفية بحق المواطنين ومركباتهم، وأقامت الحواجز العسكرية، على مداخل بلدات إذنا، ودورا وحلحول بالمحافظة.

  



عاجل

  • {{ n.title }}