الاحتلال يعتقل 4 مقدسيين من سلوان ويصور حي البستان

اعتقلت قوات الاحتلال ظهر اليوم الجمعة (16-12) من سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، الشابين زيد أيوب فتيحة (15 عاماً)، و محمد الكركي (15 عاماً)، وقامت قوات الاحتلال بنقلهما إلى جهلة مجهولة.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أمس الخميس الشابين محمود خالد الرجبي (22 عاماً)، ومحمد صالح مراغة (21 عاماً)، من سلوان، ونقلتهم إلى مركز الاعتقال والتحقيق "المسكوبية" التابع لسلطات الاحتلال في غربي المدينة، وقد تم توقيفهم حتى صباح اليوم الجمعة.

وتتهم سلطات الاحتلال الشابين بإلقاء زجاجات حارقة على المغتصبين وقوات الاحتلال في سلوان.
 
من جهة أخرى حاصرت قوات الاحتلال الصهيوني معززة بوحدات من المخابرات حي البستان في بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك، وشرعت بتصوير الحي من عدة زوايا ومناطق مختلفة ، و قد أثار هذا العمل المخاوف والشكوك بقرب تنفيذ مخطط هدم الحي.

وقال فخري ابودياب، رئيس لجنة الدفاع عن الحي، “اظن ان سلطات الاحتلال وبلدية القدس تحاول بعد فشلها بازالة جسر باب المغاربة هدم الحي واقامة الحديقة التلمودية إرضاء لليمين الصهيوني المتطرف، كمقايضة عن الجسر”.

يجدر ذكره ان سلطات الاحتلال تنوي هدم كافة منازل حي البستان وعددها 88 منزلاً يقطنها 1500 مواطن مقدسي، لاقامة حديقة تلمودية على أنقاضه



عاجل

  • {{ n.title }}