الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للشيخ أنور حرب ومنتصر أبو قبيطة

جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الشيخ أنور حرب، والناشط في "حماس" منتصر أبو قبيطة من محافظة الخليل.
 
فقد جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الشيخ أنور حرب (47 عامًا) من بلدة بيت أولا، قضاء الخليل لمدة أربعة أشهر، وذلك للمرة الثانية على التوالي.

يذكر ان حرب اعتقل في سجون الأجهزة الأمنية الفلسطينية مراتٍ عدة، كان آخرها اعتقاله لمدة 11 شهرًا، تعرض خلالها لأصناف وألوان من العذاب، وما إن تم الإفراج عنه من سجون السلطة حتى تم اعتقاله من قبل سلطات الاحتلال مباشرة.
 
كما جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري للناشط في "حماس" منتصر أبو قبيطة (25 عامًا) من محافظة الخليل، لمدة ستة شهور للمرة الثالثة على التوالي.

يشار ان أبو قبيطة كان اعتقل يوم (23-7-2003م)، وحكم عليه بالسجن ثماني سنوات، وبعد قضاء مدة محكوميته رفضت إدارة المعتقل الإفراج عنه، فصدر بحقه قرار الاعتقال الإداري يوم (20-3-2011م)، لمدة ثلاثة شهور، وبعد انقضاء المدة، جدد له الاعتقال الإداري مرة أخرى لمدة ستة شهور، فيما جدد الاعتقال الإداري للمرة الثالثة لمدة ستة شهور أخرى، وبذلك يكون قد قارب مدة وجوده في السجون تسع سنوات.



عاجل

  • {{ n.title }}