الأسرى قعدان وعز الدين وياسين يقاطعون عيادة السجن

بدأ الأسرى المضربون عن الطعام من محافظة جنين طارق قعدان وجعفر عز الدين ويوسف شعبان، بمقاطعة عيادة السجن، في خطوة تصعيدية مع إدارة سجن مجدو الصهيوني.

وقالت مؤسسة "مهجة القدس" في بيان صحفي اليوم الاثنين (31-12): "إن الأسرى الثلاثة أبلغوا ادارة السجن بأنهم لن يخرجوا للعيادة، مطالبين بنقلهم، إلى سجن مشفى الرملة، وإلا فإنهم سوف يقومون بخطوات احتجاجية من قبيل: امتناعهم عن شرب الماء وعن الوقوف على العدد وسيخرج إخوة آخرون للتضامن معنا".


وأكد الأسرى الثلاثة استمرارهم في الإضراب عن الطعام لليوم (35) على التوالي، حتى تحقيق مطلبهم العادلة بإنهاء ملف الاعتقال الإداري الجائر بحقهم، والإفراج عنهم.

وأشاروا "إلى أن معنوياتهم عالية وصامدون رغم الآلام والمعاناة، وما زالوا مصرين على معركتهم مع العدو الصهيوني بأمعائهم الخاوية حتى الإفراج عنهم أو التوصل إلى صفقة مكتوبة بعدم تمديد اعتقالهم الإداري".

وأوضح الأسرى في رسالتهم التي وصلت مهجة القدس أن الأسير جعفر عز الدين يعاني من دوخة مستمرة وآلام في الرأس، وأثناء عودته من العيادة قبل يومين أُغمي عليه وتم إرجاعه لعيادة السجن، وعرضوا عليه تناول المحاليل والفيتامينات إلا أنه رفض ذلك هو والأخوان طارق قعدان ويوسف شعبان ياسين.

الجدير بالذكر أن محكمة الاحتلال في عوفر عقدت جلسة للأسير طارق قعدان يوم الأربعاء الماضي، للنظر في الاستئناف المقدم من قبل محامي الدفاع عنه، إلا أن قاضي الاستئناف، لم يصدر قراراً في الاستئناف لأسباب غير معروفة، ومن المقرر أن تنظر نفس المحكمة في الاستئناف المقدم من قبل محامي الدفاع عن الأسيرين جعفر عز الدين ويوسف ياسين يوم الثلاثاء القادم.



عاجل

  • {{ n.title }}