اعتصام لمسيحيين منددين بالفيلم المسيء بالقدس

 

نظم عدد من ابناء الطوائف المسيحية في القدس المحتلة اعتصاما في باحة كنيسة القيامة بالمدينة استنكارا ورفضا للفيلم المسيء للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم .

وندد المعتصمون بهذا الفيلم الذي يحتوي على إساءة وتطاول مطالبين باحترام الأديان والرموز الدينية وعدم التطاول عليها.

وألقى المطران عطاالله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس كلمة خلال هذا الاعتصام اكد خلالها رفض الكنائس المسيحية في القدس وكافة المسيحيين في الأرض المقدسة لاي تطاول على الديانات ومقاماتها ورموزها ، معتبرا ان هذا الفيلم المشبوه الذي نشر مؤخرا إنما هو محاولة بائسة محكوم عليها بالفشل تهدف الى دق الاسافين واثارة الفتنة بين المسلمين والمسيحيين في هذا المشرق العربي.
وأضاف " ان التطاول على الديانات امر مرفوض. كما أن التآمر على وحدة الأمة العربية هو أمر نرفضه وندينه بشدة " .

كما عبر عن تضامن وتعاطف المسيحيين في القدس المحتلة مع المسلمين ، مشيرا إلى ان نداء القدس ونداء المسيحيين في المدينة المقدسة يتمثل في الدعوة الى تعزيز الوحدة الوطنية ورفض الفتنة والطائفية. 

 



عاجل

  • {{ n.title }}