إستشهاد مواطن برام الله متأثرا بجراحه

أعلنت مصادر فلسطينية استشهاد الشاب رشاد ذيب (28 عاما) متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال في قرية "رمون" شرقي مدينة رام الله فجر يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل عائلة ذيب في القرية وأصابت رشاد وشقيقيه أكرم وأنور قبل أن تعتقلهم جميعا إلى المشافي الإسرائيلية، حيث وصفت جراح رشاد بالخطيرة، وشقيقيه ما بين طفيفة ومتوسطة.

وزعمت قوات الاحتلال أن جنديا أصيب خلال اقتحام المنزل بعد تعرضه للطعن في ظهره، وقد نقل في حينه إلى مستشفى إسرائيلي لتلقي العلاج من جراح وصفت بالطفيفة.



عاجل

  • {{ n.title }}