أسرى "ايشل" يهددون بالتصعيد بعد فشل الحوار

هدد الأسرى في سجن "ايشل" الصهيوني بتصعيد خطواتهمالاحتجاجية بعد اضرابهم لمدة يومين.

  وعبر الاسرى عن فشل جلسات الحوار التي جرت مع إدارة السجن، بعد اقتحام 300 فرد من وحدات "اليماز " لقسم 10، الذي يحتوي على 13 غرفة يقبع فيها 140 أسيراً، أسفرت في حينه عن إصابتين في صفوف الشرطة، في الوقت الذي اعتبرت الإدارة أن أسرى سجن "إيشل"، هم من يقفوا وراء الإضراب الذي خاضوه الأسرى خلال الأشهر المنصرمة، الأمر الذي يرجح إلى تعمد الإدارة في فشل الحوار.

من جهته أكد نادي الأسير، بأن ما جرى في سجن "إيشل" لم يكن الأول من نوعه، فقد تعمدت إدارة السجون وتحديدا خلال الأشهر القليلة الماضية، بتصعيد إجراءاتها التعسفية بحق الأسرى وبشكل متعمد.

وأشار إلى أن ما شهدته السجون خلال هذا العام، يبيّن مدى عنصرية حكومة الاحتلال التي تمادت، وبات الأمر يحتاج إلى موقف سياسي دولي، لوقف تلك الانتهاكات بحق الأسرى وبحق الشعب الفلسطيني.



عاجل

  • {{ n.title }}