أبو سير يدعو لنصرة الأقصى والدفاع في وجه الهجمة الصهيونية

دعا النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني داود أبو سير إلى نصرة المسجد الأقصى المبارك والدفاع عنه من الهجمة الصهيونية خاصة بعد الإقتحامات المتكررة من قبل المتطرفين اليهود وبحراسة جنود الإحتلال.

ووصف النائب عن محافظة نابلس في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء (22|5) أن ما يتعرض له الاقصى بين الحين والآخر يأتي في إطار ما خطط له مسبقا  لوضع اليد عليه بالكامل وهدمه وإقامة الهيكل المزعوم مكانه، وكذلك استهداف كل ما هو فلسطيني أرضا وإنسانا ومقدسات.

وتوجه النائب أبو سير بكلامه الى ابناء الشعب الفلسطيني على اختلاف مستوياتهم وأطيافهم وفصائلهم داعيا اياهم بالتوجه نحو وحدة الصف ، فهي الدرع الحصين الذي يحمي الشعب والمقدسات من الاحتلال ومخططاته ،كما دعا الى وقفة نصرة حقيقة مع القدس والأقصى مماثلة للوقفة التي نفذها الشعب الفلسطيني والعالم مع الأسرى في معركة الامعاء الخاوية .

وحمل النائب أبوسير الحكومات العربية والإسلامية مسؤولية ماتتعرض له مدينة القدس بسبب التقاعس عن نصرتها والإكتفاء بالشعارات والمواقف الإعلامية ودعا الى مساندة حقيقية للقدس وأهلها لإن القدس وفلسطين ليست ملكاً للفلسطينيين وحدهم وإنما هي من صلب العقيدة الإسلامية وتهم كل مسلم وعربي شريف.

وقال أبوسير أن أهل القدس يتعرضون لعملية تهجير منتظمة ويحاربون في مساكنهم ولقمة عيشهم أمام مرآى ومسمع من قادة العالم العربي والإسلامي وأصحاب المليارات والتي ينفقونها في كل إتجاه إلا في سبيل نصرة القدس وأهلها .

تصريحات النائب أبو سير جاءت بعد قيام مجموعات من اليمين اليهودي المتطرف باقتحام المسجد الأقصى المبارك صباح يوم الاحد ، والدعوة لبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه في ذكرى ما يسمى بضم المدينة المقدسة.



عاجل

  • {{ n.title }}