انتشار عسكري للاحتلال بالقدس وإخطارات هدم في قلقيلية وجنين

شهدت مدينة القدس المحتلة مساء اليوم الاثنين، انتشارا عسكريا لجنود الاحتلال الإسرائيلي، فيما سلمت سلطات الاحتلال إخطارات هدم لفلسطينيين في مدينتي قلقيلية وجنين بالضفة الغربية.


وانتشرت قوات الاحتلال في القدس المحتلة، تزامنا مع تسليم جثمان الشهيد وليد الشريف، المقرر تشييعه من المسجد الأقصى، عقب صلاة العشاء مباشرة.


وقبل لحظات من تسليم جثمان الشهيد المقدسي الشريف إلى الهلال الأحمر بالقدس، انتشر جنود الاحتلال بشكل مكثف في المنطقة المحيطة بمستشفى المقاصد.


وفي غضون ذلك، نصبت قوات الاحتلال مساء اليوم الاثنين، حاجزا عسكريا على مدخل بلدة بيرنبالا شمال غرب مدينة القدس المحتلة.


وأوقف جنود الاحتلال المركبات الفلسطينية عبر الحاجز العسكري، ودققوا في هوياتهم الشخصية، ما تسبب في عرقلة حركة السير.


وعلى صعيد الانتهاكات بالضفة الغربية، أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم مسجد تجمع عرب الرماضين، جنوب شرق مدينة قلقيلية.


كما أخطرت قوات الاحتلال، أصحاب ثلاثة بركسات للدواجن في قرية أم الريحان بمنطقة يعبد جنوب غرب محافظة جنين، بهدمها.


وداهم جيش الاحتلال القرية، وقام بتسليم إخطارات الهدم لأصحابها، بحجة عدم الترخيص.


وشهدت الضفة الغربية الأسبوع الماضي اشتباكات ومواجهات مع قوات الاحتلال، أدت لارتقاء أربعة شهداء، ومقتل وإصابة جنود ومستوطنين.


وخلال أيام الأسبوع استشهد أربعة مواطنين بينهم الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال، وقتل جندي وأصيب أربعة جنود ومستوطنين، فيما رصدت 105 نقاط مواجهة، و7 عمليات إطلاق نار، و17عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة ومفرقعات نارية في عدة مناطق.



عاجل

  • {{ n.title }}