حماس تدعو إلى استمرار الزحف والاحتشاد في الأقصى وكسر عراقيل الاحتلال

دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم الأحد، إلى استمرار الزحف والاحتشاد والرباط في المسجد الأقصى، وكسر كل حواجز الاحتلال وعراقيله، والتصدي لإجرامه وإرهاب المستوطنين، لإفشال كامل مخططاته التهويدية.


وشدد عضو المكتب السياسي لحركة حماس هارون ناصر الدين، على أن تصعيد الاحتلال الإسرائيلي لتحقيق مساعيه بتدنيس الأقصى والسيطرة عليه، والدفع بالمستوطنين لفرض الاقتحامات ومحاولات التقسيم، لن تفلح في تغيير معالم التاريخ وفرض أمر واقع.


ووجه ناصر الدين تحية إلى أبناء الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية والداخل المحتل، المرابطين والمعتكفين في ساحات الأقصى، الذين يسيّجون الأقصى بمهجهم وأرواحهم، ويذودون عن طهره بكلّ ما أوتوا من عزيمة وثبات.


واقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية مشددة من قوات الاحتلال.


واعتقلت قوات الاحتلال عدداً من الشبان بعد الاعتداء عليهم تمهيداً لاقتحام المستوطنين للمسجد، واندلعت مواجهاتٍ بين قوات الاحتلال والشبان المحاصرين داخل المصلى القبلي، تخللها استهداف الاحتلال للمقدسيين بالقنابل الصوتية والرصاص المطاطي.


وأصيب 17 مواطناً خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في الأقصى عند باب الأسباط في البلدة القديمة، نقل 5 منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.


ورغم حشد الاحتلال المئات من جنوده، إلا أن المرابطين تمكنوا من إجبار الاحتلال على تأخير اقتحام المستوطنين للأقصى لأربعين دقيقة، واتخاذ مسار أسرع وأقصر من مسارهم المعتاد.


كما منع المرابطون المستوطنين من أداء طقوس تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد، أو التوقف أثناء الاقتحام.



عاجل

  • {{ n.title }}