الناشطة العواودة تحث الشباب الفلسطيني على ملازمة الرباط في الأقصى

حثت الناشطة انتصار العواودة، مساء اليوم السبت، الشباب الفلسطيني على ملازمة الرباط في المسجد الأقصى المبارك، للتصدي لأية محاولات من المستوطنين لاقتحامه وذبح "القرابين" بداخله.


جاءت دعوات العواودة عقب إعلان مستوطنين نيتهم اقتحام المسجد الأقصى في عيد “الفصح” العبري منذ الأحد وحتى الخميس خلال ساعات الاقتحام الممتدة من السابعة حتى العاشرة والنصف صباحاً، وسيُحاول بعضهم إدخال قرابين الفصح لذبحها في باحاته ونثر دمها عند قبة الصخرة.


وأعلنت ما تسمى “إدارة جبل الهيكل” التابعة لـ”اتحاد منظمات المعبد” دعوتها وترحيبها بكل من سيشارك فيما سمته “الحج الجماعي” لاقتحام المسجد الأقصى، مع محاولات مستمرة وعلى مدار الساعة لإدخال القرابين إلى المسجد، والتي بدأت منذ أمس الجمعة.


وخاطبت العواودة المرابطين من أهل القدس والضفة والداخل بالقول: "اثبتوا ولا تتركوا أماكنكم فإنه عدو مخادغ لئيم، واعلموا أن النصر صبر ساعة، فيا من سطرتم أروع الانتصارات استمروا، فاليوم يومكم، وخياراتكم واحدة لا غير وهي: النصر والتمكين".


وأضافت: "لقد أكرمكم رب العزة بشرف حمل اللواء والذود عن أولى القبلتين وثالث الحرمين، فلا تسقطوه وابقوه عاليا يعانق عنان السماء".


وشددت على أن ثبات المرابطين داخل المسجد الأقصى "أثلج صدورنا بما قدموا، وعيوننا باتت ترنوا إليهم في كل حين، بل وعيون العالم الإسلامي أجمع.


وأردفت: "كلما رابطتم وثبتم بعثتم الأمل في قلوب المؤمنين المخلصين الذين يحلمون بصلاة في رحاب أقصانا، وكنتم الصخرة التي يتحطم عليها غرور مستوطن حاقد متطرف وجندي مجرم، استباح أرضنا ومقدساتنا ليبني كيانا سرطانيا على أرضنا".


وانطلقت حافلة، عصر اليوم السبت، من مدينة طمرة باتجاه المسجد الأقصى لأداء صلاتي العشاء والتراويح والرباط فيه والاعتكاف في باحاته.


كما انطلقت دعوات لمظاهرات تضامنية نصرةً والتحامًا مع المسجد اليوم وغدًا الساعة الثامنة ونصف مساءً، أبرزها في حيفا والناصرة وكفر كنا.


وانتفض آلاف الفلسطينيين فجر أمس الجمعة، من مختلف الأراضي المحتلة لصد اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك، التي تسعى لتأمين الحماية لجماعات المستوطنين لذبح القرابين المزعومة بمناسبة ما يسمى “عيد الفصح” العبري.


واليوم السبت، حذّر عضو المكتب السياسي لحركة حماس ومسؤول مكتب شؤون القدس، هارون ناصر الدين، الاحتلال الإسرائيلي من مغبة المساس بالمسجد الأقصى المبارك أو السماح للمستوطنين بتقديم القرابين داخل باحاته.


وقال ناصر الدين، إن المقاومة أبلغت الوسطاء بأن أي تقديم للقرابين في المسجد الأقصى بمثابة إعلان حرب و"سيف القدس 2" أقسى من سابقتها.



عاجل

  • {{ n.title }}