ناصر الدين: تقديم القرابين في الأقصى إعلان حرب و"سيف القدس 2"

حذّر عضو المكتب السياسي لحركة حماس ومسؤول مكتب شؤون القدس، هارون ناصر الدين، اليوم السبت، الاحتلال الإسرائيلي من مغبة المساس بالمسجد الأقصى المبارك أو السماح للمستوطنين بتقديم القرابين داخل باحاته.


وقال ناصر الدين، إن المقاومة أبلغت الوسطاء بأن أي تقديم للقرابين في المسجد الأقصى بمثابة إعلان حرب و"سيف القدس 2" أقسى من سابقتها.


وأضاف أن المقاومة متيقظة لمراوغات الاحتلال ولن تسمح بالمساس بالأقصى أو تقديم القرابين.


وقال ناصر الدين إن ما حدث أمس في الأقصى، محاولة من العدو لتمرير مخطط تقسيم المسجد زمانيا ومكانيا، من خلال تقديم القرابين بداخله، كخطوة على طريق بناء الهيكل المزعوم.


وأشاد عضو المكتب السياسي لحماس بوقفة أهلنا في القدس والضفة والداخل والمرابطين داخل الأقصى على قلب رجل واحد، لإفشال مخطط الاحتلال، من خلال حرصهم على الاعتكاف فيه من ليلة الجمعة وحتى صلاة "الفجر العظيم" والتي دعت لها حماس.


وأكد ناصر الدين أنه بعد معركة سيف القدس في رمضان من العام الماضي، بات شعبنا يشعر بأن له سندا ويدا طولى، وهذا أحدث كيا لوعي العدو بأنه إذا أقدم على أي خطوة لأهلنا في القدس فسيكون هناك من يدافع عنه.


وأشار إلى أنه منذ سيف القدس وحالات المقاومة متصاعدة بشكل رائع جدا، مضيفا أنه رغم القمع عبر سنوات للعمل المقاوم في الضفة، إلا أننا نجد ارتفاعا كبيرا في الآونة الأخيرة في عمليات المقاومة، وكل هذا أربك الاحتلال وأجهزته الأمنية.


وتابع أنه منذ تطبيق سياسة الجنرال الأمريكي كيث دايتون وحتى اليوم حسب الاحتلال أنه قضى على المقاومة وخلق فلسطينيا جديدا، لكن الأيام الأخيرة أثبتت فشل هذه السياسة، مضيفا أن المقاومة ستبقى مشتعلة حتى زوال الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}