مسيرة شبابية غاضبة برام الله تندد باقتحام الأقصى وتطالب برد المقاومة

انطلقت مسيرة شبابية وسط مدينة رام الله، مساء اليوم الجمعة احتجاجا على انتهاك قوات الاحتلال الإسرائيلي حرمة المسجد الأقصى المبارك.


وشارك في المسيرة عشرات الشبان الذين هتفوا، عند دوار المنارة، للمقاومة الفلسطينية ولقائد أركانها محمد ضيف، مطالبين بالرد على اقتحام المسجد الأقصى صباح اليوم وإصابة واعتقال مئات الشبان.


ومن تلك الهتافات التي صدحت بها حناجر الشبان: "حط السيف قبال السيف.. بدنا رد محمد ضيف"، "هيك علمنا عياش.. حط المصحف مع رشاش"، "هيك علمنا الياسين.. حط المصحف مع سكين".


كما رددوا قسم الحفاظ على المسجد الأقصى والدفاع عنه بالمال والنفس وكل ما يملكون.

 

وأصيب اليوم أكثر من 150 مواطناً بينهم بجراح خطرة واعتقل أكثر من 450 مرابطا خلال المواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت باحات المسجد الأقصى عقب صلاة الفجر، وأطلقت وابلا من قنابل الصوت والغاز والأعيرة النارية المغلفة بالمطاط تجاه المصلين.


ومساء أمس، دعا نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الشيخ صالح العاروري، شعبنا في الضفة والقدس والـ 48 للنفير العام واستمرار الرباط والاعتكاف داخل الأقصى لمنع المستوطنين من الدخول إلى ساحاته أو تقديم القرابين.


وشدد العاروري على أن حماية الأقصى فرض وطني وديني على كل أبناء شعبنا وأمتنا، وأن الاحتلال يتراجع فقط عندما ينهض شعبنا ومقاومتنا بالدفاع عن مقدساته.



عاجل

  • {{ n.title }}