مرداوي: شعبنا لا يؤمن إلا بخيار المقاومة ولا يثق إلا بقادتها

قال القيادي في حركة حماس محمود مرداوي إنّ شعبنا الفلسطيني لا يؤمن إلا بخيار المقاومة، ولا يثق إلا بقادتها، مؤكدا أنّ "شعبنا لا يثق بقيادة السلطة، ولا يمكن أن يُسلم أمره ومستقبله لها".

وأضاف مرداوي في سياق تصريحات لقناة الأقصى الفضائية اليوم الجمعة أنّ "المسارات السياسية للسلطة الفلسطينية أصبحت سرابًا".

وعن أبرز أحداث السنة الأخيرة، قال مرداوي: "إنّ معركة سيف القدس تعد الأبرز في العقود الأخيرة وليس في السنة الأخيرة فحسب".

ولفت إلى أنّ تلك المعركة تميزت بالمبادرة من قبل المقاومة الفلسطينية للدفاع عن المقدسات، وجمعت شعبنا تحت سقفها.

كما نوه إلى أنّ شعبنا في الداخل الفلسطيني المحتل قد عبر من خلال انتفاضته في وجه المحتل خلال معركة سيف القدس، عن مدى انتمائه لقضيته.

وشدد على أنّ اللُّحمة التي عبَّر عنها شعبنا خلال معركة سيف القدس، تُعطى الأمل في المستقبل القريب.

وكانت المقاومة الفلسطينية قد خاضت في مايو الماضي، وعلى مدار 11 يوما، معركة "سيف القدس" ردًّا على الحرب الإرهابية الشرسة التي شنتها قوات الاحتلال على قطاع غزة المحاصر للعام الـ15 تواليًا.

وشنّ الاحتلال حربه على غزة بالتزامن مع عدوان إسرائيلي وحشي على المسجد الأقصى المبارك، الذي اقتحمه مئات العناصر من قوات الاحتلال وعاثوا فيه خرابا وتدميرا، وأوقعوا مئات الإصابات في صفوف المرابطين في ساحاته.

ويقول مراقبون إنّ معركة "سيف القدس" قد غيّرت موازين كثيرة في إطار الصراع مع المحتل، وجعلت دولة الاحتلال تحسب ألف حساب للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.



عاجل

  • {{ n.title }}