عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى خلال الفترة الصباحية

اقتحم عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الخميس، بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال.


وأفادت مصادر مقدسية، أن المستوطنين، ومنهم طلبة معاهد توراتية، اقتحموا باحات المسجد الأقصى من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد وذلك خلال الفترة الصباحية.


وتجري الاقتحامات على دفعتين الأولى في الفترة الصباحية والثانية بعد صلاة الظهر، بتسهيلات ومرافقة من قوات الاحتلال.

 

بينما تنظم قوات الاحتلال بين حين وآخر ما تسميها بـ”جولات تعريفية” في ساحات المسجد المبارك لتعريف جنودها بالمكان، وسط إجراءات عسكرية مشددة.


وأمس، قال هارون ناصر الدين عضو المكتب السياسي لحركة حماس، مسؤول مكتب شؤون القدس، إنّ توجه الاحتلال لمضاعفة أعداد المستوطنين المقتحمين الأقصى وزيادة فترات الاقتحامات بالتزامن مع اعتقالاته لموظفي الأوقاف وحراس المسجد والمرابطين، تمثل إجراءات عنصرية خطيرة.


وشدد ناصر الدين على أن هذه المخططات "لن يقبل بها الشعب الفلسطيني، وتنذر باشتعال النار في وجه الاحتلال في كل مكان بفلسطين المحتلة".


وأضاف "أنَّ محاولات الاحتلال الجديدة لتصعيد عدوانه على المسجد الأقصى، وفرض التقسيم الزماني والمكاني، لن تمر؛ فالأقصى خط أحمر تهون من أجله الأرواح، ونبذل في سبيل حريته كل غال ونفيس".


ودعا أبناء شعبنا إلى النفير وحماية الأقصى، والتصدي لتدنيس المستوطنين بكل السبل، والحفاظ على مسرى رسول الله طاهرا من كل دنس.


ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية (71) اعتداء للمستوطنين خلال شهر نوفمبر الماضي.

 

وبحسب التقرير، فقد بلغ عدد المقتحمين منهم للمسجد الأقصى (2365) مستوطنا، فيما بلغ عدد حالات الإبعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (6) مواطنين.



عاجل

  • {{ n.title }}