عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال.


وأفادت مصادر مقدسية، أن عدداً من المستوطنين منهم طلبة معاهد توراتية، اقتحموا باحات المسجد الاقصى وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد، بحماية قوات الاحتلال.


ويؤدي المستوطنون المقتحمون لباحات الأقصى طقوسهم التلمودية على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر بتسهيلات ومرافقة من قوات الاحتلال.


بينما تنظم قوات الاحتلال بين حين وآخر ما تسميها بـ”جولات تعريفية” في ساحات المسجد المبارك لتعريف جنودها بالمكان، وسط إجراءات عسكرية مشددة.


ويحاول الاحتلال فرض سيطرته وتغيير الواقع في القدس من خلال استهداف المقدسات الإسلامية فيها وعموم المدينة التي تشهد اعتداءات إسرائيلية يومية بحق سكانها.


ووفق رصد دوري صادر عن المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية فقد سجل (71) اعتداء للمستوطنين خلال شهر نوفمبر الماضي.


وبلغ عدد المقتحمين للمسجد الأقصى (2365) مستوطنا، فيما بلغ عدد حالات الإبعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (6) مواطنين.


وفي المقابل، تشهدت مدن وبلدات الضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م شد رحال الفلسطينيين إلى باحات الأقصى، ضمن حملات تنطلق تحت "نداء الفجر العظيم".


ويأتي "نداء الفجر العظيم" تأكيدا على الترابط الروحي بين الفلسطينيين والمسجد الأقصى ولإيصال رسالة للاحتلال برفض مخططات التهويد والضم.



عاجل

  • {{ n.title }}