الاحتلال يعتقل شابين مقدسيين عقب الاعتداء عليهما بشكل وحشي

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، شابين مقدسيين عقب الاعتداء عليهما بشكل وحشي في شارع الواد بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة.


وأظهر مقطع فيديو رفعه نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، لحظة انقضاض قوات الاحتلال على الشابين شادي أبوسنينة ومهند أبو هدوان والاعتداء عليهما بعنف بعد إسقاطهما أرضا.


واقتادت قوات الاحتلال الشابين أبوسنينة وأبو هدوان، إلى مراكزها العسكرية للتحقيق.


كانت قوات الاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى في وقت سابق من مساء اليوم واعتقلت كلاً من يحيى جبارين وخالد عليان، من مدينة أم الفحم في الداخل المحتل.


ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال هدم البيوت والاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.


وفي الآونة الأخيرة ارتفعت وتيرة استهداف قوات الاحتلال للشبان المقدسيين ولا سيما أبناء البلدة القديمة.


وتشهد البلدة القديمة وبوابتها إجراءات أمنية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للسكان والمصلين في الأقصى، بالإضافة إلى جملة من الاستفزازات التي يقوم بها الجنود بحق الشبان.


ويتعرض الشبان المقدسيين وبالتوازي مع جرائم الاحتلال لاستفزازات يومية من قبل قطعان المستوطنين الذين ينظمون المسيرات والتجمعات عدا عن الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك.


ويشن جيش الاحتلال حملة اعتقالات واعتداءات يومية في عدة مناطق في القدس والضفة الغربية المحتلتين.



عاجل

  • {{ n.title }}