الاحتلال يؤجل محاكمة الأسيرين المقدسيين حذيفة ومعتصم عطون

أجلت محكمة الاحتلال في القدس المحتلة، اليوم محاكمة الأسيرين المقدسيين حذيفة إياد عطون ومعتصم عماد عطون، من صور باهر جنوب القدس.


وأفاد النائب في المجلس التشريعي والمبعد عن مدينة القدس أحمد عطون، أن محاكم الاحتلال أجلت محاكمة أبناء شقيقيه حذيفة ومعتصم عطون حتى تاريخ 16/1/2022م.


وأوضح عطون أن معتصم وحذيفة معتقلين في سجن مجدو منذ أكثر من ستة أشهر، وتوجه لهم محاكم الاحتلال تهمة المشاركة في فعاليات داخل المسجد الاقصى المبارك والأحداث في مدينة القدس المحتلة.


واعتقل الشابان عطون بعد تصعيد احتلالي ومواجهات عنيفة خلال أحداث هبة باب العامود والشيخ جراح وبلدة سلوان والمسجد الأقصى في الفترة الماضية.


وحرمت قضبان الاحتلال الطالب حذيفة عطون فرحة النجاح في الثانوية العامة بين عائلته وأصدقائه وأحبابه، فبدل أن يحتفل معهم غيبته سجون الاحتلال في اليوم الذي كان ينتظره للإعلان عن نتيجته.


وإلى جانب ابعاد النائب أحمد عطون عن القدس، واعتقال الشابين حذيفة ومعتصم، اعتقلت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة شابين آخرين من العائلة.


وعانى حذيفة من العزل والمنع من الزيارة خلال الشهور الماضية، واقتصرت جلسات المحكمة على المحامي وقضاة ونيابة الاحتلال فقط.


وفي إحدى المحاكم الماضية، أكد إياد عطون والد الأسير حذيفة أنه وعائلته ممنوعون من الدخول لقاعة المحكمة، لافتا أنه وبعد جهد مضنٍ من محامي حذيفة سمح له ولوالدته لمدة دقيقة واحدة أو أقل وأبلغوا نجلهم بالنجاح، فيما عبرّ لهم حذيفة عن فرحته باجتيازه الثانوية العامة رغم الظروف الصعبة التي مر بها.



عاجل

  • {{ n.title }}