أبو الجدايل: ممارسات أجهزة السلطة ترسيخ للقمع وقتل للروح الوطنية

الخليل-

 قال جمال أبو الجدايل المرشح عن قائمة القدس موعدنا إن ما تمارسه أجهزة أمن السلطة بحق المواطنين ترسيخ للقمع وفعل يميت القيم، ويقتل الروح الوطنية.

 وأوضح أبو الجدايل أن رجل الأمن عندما يغطي وجهه، يبيح لنفسه فعلاً يشابه جنود الاحتلال لترويع الآمنين وإفزاع الأطفال واعتقال الأحرار.

وأشار الى أن الحملة التي تشنها أجهزة السلطة ليس فيها مصلحة وطنية الا ترسيخ القمع والقهر للشعب الفلسطيني، وزيادة الفجوة بين الشعب وسلطة بلا سلطة.

وأضاف أن سياسة السلطة تشجع المستوطنين على العربدة والتخريب، وتمنح الاحتلال شعوراً بنجاح مشروعه وتثبيت دعائمه.

وشنت أجهزة أمن السلطة، مساء أمس الخميس حملة اعتقالات في مناطق متفرقة في محافظة الخليل المحتلة، طالت أسرى محررين ونشطاء وصحفيين.

واعتقل جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل الصحفي مصعب قفيشة، بعد اقتحام وتفتيش قوة مشتركة من أجهزة أمن السلطة منزله.

كما حاصرت أجهزة أمن السلطة في الخليل منزل الأسير المحرر حامد الزير في بلدة دورا جنوب الخليل، ولم تستطع اعتقاله.

وحاصرت أجهزة السلطة منزل الصحفي علاء ربعي في دورا جنوب الخليل في محاولة لاعتقاله.

وبشكل متزامن اعتقل وقائي السلطة في الخليل الأسير المحرر محمود عبد الجليل الشحاتيت.

كما اعتقلت قوة مشتركة من أجهزة السلطة الأسير المحرر والمعتقل السابق وائل الشراونة.

وفي طولكرم، اعتقل وقائي السلطة الطالب في جامعة الخضوري مثنى المصري من طولكرم.

واستنكرت حركة حماس في بيان لها "الحملة المسمومة لأجهزة أمن السلطة في مدينة الخليل، والتي تستبق مسيرة جماهيرية كان من المقرر أن تنطلق اليوم في المدينة إحياءً لذكرى الانطلاقة".

وأكدت على أن "هذه الحملة المسمومة والتي تأتي ضد إرادة شعبنا، وخدمة كاملة للعدو الصهيوني لن تجدي نفعا أمام تمسك أبناء شعبنا بحقوقهم، ورفض الاعتقالات والاستدعاءات السياسية".



عاجل

  • {{ n.title }}