دعوات للتصدي للمستوطنين.. عشرات الإصابات خلال مواجهات مع جنود الاحتلال والمستوطنين بقرى نابلس

نابلس 

 أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بإصابة أكثر من 60 مواطناً اليوم الجمعة خلال المواجهات مع قوات الاحتلال ومستوطنيه في قرى وبلدات نابلس.

  وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز بكثافة على المواطنين؛ ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالاتِ اختناق وبالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

واعتدى عشرات المستوطنين، ظهر اليوم، على أكثر من 20 منزلًا فلسطينيًّا وألحقت أضرارا بمحتوياتها في بلدة برقة شمال نابلس.

وأفادت مصادر محلية أن بلدة برقة تتعرض لهجمة استيطانية شرسة؛ بحمايةٍ من قوات الاحتلال التي تُؤمّن اعتداء المستوطنين.

كما أحرق المستوطنون "بركسا" لأحد المواطنين، فيما حاولوا إحراق منزلا آخر، لكن أهالي البلدة تصدوا لهجوم المستوطنين الذي تجمعوا بالمئات في مستوطنة "حومش" المخلاة، وانتشروا على الطريق الواصل بين جنين ونابلس.

وأشار صحفيون الى أن قوات الاحتلال أعاقت عملهم الصحفي ومنعتهم من التحرك في بلدة برقة.

وأطلق أهالي برقة نداء استغاثة للقرى المجاورة للتصدي لهجمات المستوطنين، محذرين من تصاعد الهجمات، خاصة على مفارق الطرقات والقرى المحاذية للمستوطنات.

ولبّى أهالي "سبسطية" استغاثة أهالي برقة ودعوا أحرار شعبنا للالتحام مع الاحتلال وأطلقوا دعوات في البلدة عبر سماعات المساجد لنصرة أهالي برقة المجاورة والدفاع عنهم من هجمات المستوطنين.

وكانت قد اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم ثلاثة مواطنين في بلدة برقة شمال نابلس وهم المواطن محمود شبيب ونجله عمرو وعبد الحليم عماد دغلس.

وأفادت مصادر محلية بانتشار كبير للجنود المشاة في حارات بلدة برقة، واعتلى الجنود سطح منزل المواطن محمود شبيب.

وجاء اقتحام بلدة برقة بشكل واسع بعد عملية إطلاق نار نفذها مقامون، مساء أمس الخميس، صوب مركبة للمستوطنين قرب مستوطنة "خومش" المخلاة شمال نابلس بالضفة الغربية المحتلة، أدت لمقتل مستوطن وإصابة آخرين.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، أن مسلحيَن فلسطينيين أطلقا 16رصاصة على مركبة مستوطنين قرب قرية سبسطية شمال نابلس؛ فأصيب ثلاثة من ركابها بجراح أحدهم في حال الخطر الشديد، قبل أن يُعلن عن مقتله.



عاجل

  • {{ n.title }}