السلطة تتساوق مع الاحتلال.. القيادي الحية: سيف القدس سيقطع يد الاحتلال ان امتدت على القدس والأقصى

 حذر عضو المكتب السياسي في حركة حماس خليل الحية الاحتلال من المساس بالقدس والمسجد الأقصى، مؤكداً أن سيف القدس سيعود لقطع يد الاحتلال ولن يسمح بتمرير مخططاته في المدينة.

وفي مقابلة عبر فضائية الأقصى مساء اليوم الأربعاء قال الحية:" القدس عنوان وحدة شعبنا الفلسطيني بكافة طوائفه وانتماءاته، والقدس والأقصى خط أحمر وسيف القدس ما زال مشرعا ولن يغمد حتى النصر والتحرير".

وشدد الحية على أن حماس ستظل لأهلنا في القدس عونا وسندا ودرعا وسيفا، ولن تخذلهم.

وأشار القيادي الحية الى أن الاحتلال يحاول اليوم حسم معركة الصراع في القدس والأقصى، وعليه أن يتحمل كل نتائج عبثه بهما.

كما أكد الحية على أن حماس تسعى بجد واجتهاد لتحرير الأسرى، وستواصل العمل بكل جهد لتحريرهم وبالسبل كافة.

 ونبه الحية الى أن الاحتلال وأجهزة السلطة يشنون حملة مسعورة بالضفة الغربية لاعتقال أبناء شعبنا من حماس وغيرها وقد ضاقوا ذرعًا حتى من راية الحركة من خلال قمع الأسرى المحررين وذويهم في استقبالهم بعد خروجهم من الأسر.

ودعا الحية الأجهزة الأمنية في الضفة أن تنخرط للدفاع عن مسيرة شعبنا، و مقاومة الاحتلال.

وأوضح أن السلطة لا تمتلك أي آفق سياسي أو مشروع لحل القضية الفلسطينية، وهي تعيش حالة عزلة، بعد أن تنصلت من الوحدة الوطنية، وتقوم بانتخابات محلية في الضفة لذر الرماد في العيون.

 وشدد الحية على أن حماس حركة مقاومة، ومتجذرة في شعبها، وعدونا واحد وهو الاحتلال الصهيوني ولا عداوة لنا مع سواه.

وأضاف أنه لا خصومة ولا معركة لحماس خارج فلسطين مع أحد، وأنها تسعى إلى تحرير أرضنا ليعود شعبنا الذي هجر وأخرج منها، وهذا حق أصيل.



عاجل

  • {{ n.title }}