أكدت أن دماءه وقود للمقاومة.. حماس تنعى شهيد نابلس جميل الكيال

نعت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " الشهيد البطل جميل الكيال الذي ارتقى برصاص الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الإثنين في مدينة نابلس جبل النار.

وأكد الناطق باسم الحركة حازم قاسم في تصريح نعي أن هذه الدماء الطاهرة للشهيد جميل الكيال مع كل دماء شهداء ثورة شعبنا المتواصلة ستشكل وقودا لتصاعد الفعل المقاوم، وضمانا لاستمرار انتفاضة شعبنا في الضفة الغربية المحتلة.

وقال إن الشباب الثائر في كل مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة لن يتراجعوا عن قرارهم باستمرار القتال ضد الاحتلال حتى طرده من كامل أرضنا، واقتلاع مستوطناته وكنس مستوطنيه، وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس.

وأوضح أن حالة الاشتباك المتكررة مع قوات الاحتلال التي تقتحم مدن الضفة الغربية تعني أننا أمام مرحلة نضالية جديدة، وتصعيد لحالة التصدي لاعتداءات الاحتلال على أهلنا في الضفة الغربية.

وبعد منتصف ليل الأحد-الإثنين، استشهد الشاب جميل الكيال من حي رأس العين في نابلس إثر اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس.

واقتحمت قوة كبيرة من الاحتلال حي راس العين بهدف اعتقال شاب فاندلع اشتباك مسلح مع مقاومين فلسطينيين أسفر عن إصابة الشاب الكيال بجراح خطرة في الجزء العلوي من جسده، ونُقل إلى مستشفى رفيديا بنابلس لتلقي العلاج، قبل أن يعلن عن استشهاده.

وتجمع عشرات الشبان أمام ساحة مستشفى رفيديا، حيث أودع جثمان الشهيد، وسط حالة غضب عارمة بين المواطنين ودعوات لتصعيد المقاومة ضد الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}