الفاخوري: حملات الاعتقال في الضفة تعبير عن فشل وعجز الاحتلال

الضفة الغربية

 قال مدير مكتب إعلام الأسرى الأسير المحرر ناهد الفاخوري إن حملات الاعتقال التي تشنها قوات الاحتلال وطالت العشرات من الأسرى المحررين من بينهم القيادي الشيخ حسن يوسف، تعبر عن العقلية الفاشلة والاستبدادية للاحتلال ودليل إفلاس وعجز. 

وأشار الفاخوري الى ان هذه الاعتقالات لن تثني شعبنا الفلسطيني ولن تنل من عزيمته وإصراره على مواصلة طريق المقاومة والصمود حتى دحر الاحتلال من كامل أرضنا المباركة.

وشنت قوات الاحتلال فجر اليوم الإثنين حملة اعتقالات وحشية في مدن الضفة المحتلة طالت أكثر من 26 فلسطينيا بينهم الشيخ القيادي حسن يوسف (63 عاما) من منزله في بلدة بيتونيا غرب رام الله.

وقالت عائلته إن قوات الاحتلال داهمت منزله في حدود الساعة الرابعة فجرا بعدد كبير من الجنود ثم أبلغوه أنه رهن الاعتقال ونقلوه إلى جهة مجهولة، علما أنه تحرر في شهر تموز/ يوليو الماضي بعد اعتقال دام تسعة أشهر؛ وأمضى في سجون الاحتلال ما يقارب ٢١ عاما متفرقة.

وفي السياق ذاته اعتقل الجنود عددا من الأسرى المحررين معظمهم من كوادر ونشطاء حركة حماس؛ عرف منهم نور القاضي وعبد الله متولي الذي أفرج عنه قبل شهر فقط وهما من مدينة البيرة؛ وبراء مفارجة ووحيد دار موسى من بيت لقيا غربا؛ وبراء عاصي من قراوة بني حسان غرب سلفيت وأنس مسكاوي من قلقيلية ومحمد يونس المسالمة من دورا جنوب الخليل، ويزيد ناصر من نابلس وأحمد وعمر غازي من بلدة جماعين جنوبا وعبد الرحيم إبراهيم من بديا قرب سلفيت.

كما اعتقل الاحتلال الشاب أمير الحاج من مدينة نابلس بعد إصابته برصاصهم؛ الى جانب اعتقال خمسة شبان من مخيم العروب شمال الخليل بينهم محررون هم أنس وغسان جوابرة ومؤيد الشربي وعز الدين الهور ورباح الفضيلات، إضافة إلى الشاب راغب موسى جبر من بلدة العيزرية شرق القدس.

وفي القدس المحتلة شن الجنود حملة اعتقالات طالت عددا من الأسرى المحررين؛ عرف منهم المحرر رامي الفاخوري وزوجته إيمان ابنة الشهيد مصباح أبو صبيح من حي باب حطة؛ حيث تم تفتيش منزلهما بوحشية وتخريب محتوياته وترك طفليهما وحدهما في المنزل؛ كما تم اعتقال المحررين جهاد قوس ورشيد الرشق ومحمد شريفة وناصر الهدمي وسفيان العجلوني من أحياء البلدة القديمة.

وفي الإطار ذاته شنت قوات الاحتلال حملة مداهمات لمنازل أسرى محررين من حركة حـماس وهددهم الجنود والضباط بالاعتقال مع اقتراب ذكرى انطلاقة الحركة، كما تمت مصادرة مبالغ مالية، وعرف من بينهم القيادي في الحركة حسين أبو كويك من رام الله؛ والمحرر أسامة الرجبي من القدس والمحرر ساجي أبو عذبة من قلقيلية.



عاجل

  • {{ n.title }}