البرغوثي يدعو فتح والأجهزة الأمنية لوقف اعتداءاتها على الأسرى المحررين

القدس المحتلة – 

دعا مسؤول العلاقات الوطنية في حركة حماس بالضفة جاسر البرغوثي حركة فتح وأجهزة السلطة إلى وقف الاعتداء على الأسرى المحررين، واحترام تضحيات الأسرى وذويهم الذين يمثلون رمزا لنضال شعبنا.

وتعقيبا على مهاجمة أجهزة السلطة لمواكب استقبال الأسرى المحررين والتي تكررت مؤخرا في مختلف محافظات الضفة، دعا البرغوثي الفصائل والفعاليات الوطنية إلى موقف رسمي وعملي موحد يجرم الاعتداء على الأسرى المحررين.

وقال: على حركة فتح أن تعلن بشكل واضح أنها ضد الاعتداء على الاسرى المحررين، وتتعهد باحترام حق أبناء شعبنا في استقبال الأسرى بما يليق بهم وبتضحياتهم.

ولفت البرغوثي إلى أن العقلية الأمنية التي تقود الضفة حاليا وتعتدي على جنازات الشهداء واستقبالات الأسرى، تقود المشهد الفلسطيني الداخلي نحو أزمة يصعب الخروج منها، وطالب البرغوثي المؤسسات الحقوقية والوطنية والشخصيات الاعتبارية للوقوف في وجه سياسة الإقصاء والملاحقة على خلفية الانتماء السياسي والمقاومة. 

 وكانت أجهزة أمن السلطة في مدينة طولكرم، اعتدت مساء أمس الأحد، على حفل استقبال الأسير المحرر محمد وليد عارف، والذي أفرجت عنه سلطات الاحتلال بعد 19 عاما من الاعتقال.

كما اعتدت أجهزة أمن السلطة على موكب استقبال الأسير المحرر عبادة قنيص في مخيم عايدة ببيت لحم، وصادرت رايات حركة حماس.

واعترضت قوة مشتركة للسلطة موكب المحرر في الشارع العام، وشرعت بالاعتداء بالهراوات والعصي على المشاركين في استقباله ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.



عاجل

  • {{ n.title }}