ثوار بيتا: بجهادنا لن يجرؤ أي مستوطن أن يدوس جبل صبيح

نابلس-

 أكد ثوار بلدة بيتا جنوب نابلس استمرار فعالياتهم حتى دحر الاحتلال عن جبل صبيح.

 وخلال خطبة الجمعة اليوم التي أقيمت على أراضي المواطنين المقابلة لجبل صبيح أكد الشيخ عبد العني دويكات أن باستمرار جهاد أهالي بيتا لن يجرؤ أي مستوطن أن يدوس جبل صبيح. 

 وقال دويكات:" تحرير جبل صبيح أمر مفروغ منه، ونحتاج شبابنا لندخل المسجد الأقصى فاتحين".

ونبه الى أن بيتا اليوم تسجل عزة وكرامة جل نظيرها لأنها وجهت بوصلتها نحو الاحتلال.

ودعا دويكات لتوجيه البوصلة والطاقة للعدو، مؤكداً أن ترك الجهاد سيتسبب بالهلاك. 

وأضاف:" عندما توجه البوصلة للاحتلال يخلو مجتمعنا من المشاكل والخلافات الداخلية".

وشدد على أن البعد عن الجهاد يورث الذل والهوان، وبيتا وجهت بوصلتها نحو الاحتلال منذ 8 أشهر.

 وعقب أداء صلاة الجمعة اندلعت مواجهات عنيفة في محيط جبل صبيح؛ تركزت أعنفها في منطقة الهوتة.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز بشكل مكثف تجاه الشبان في محيط جبل صبيح.

وتشهد بلدة بيتا منذ عدة أشهر فعاليات يومية وأسبوعية ضمن الخطوات الهادفة إلى إزالة بؤرة "افيتار" الاستيطانية المقامة على أراضي جبل صبيح.

وطوّر الشبان من أساليبهم في مقاومة الاحتلال، وخاصة في فعاليات الإرباك الليلي، آخرها تفجير براميل صوتية كبيرة قبالة حاجز للاحتلال، كما يطلقون المفرقعات والألعاب النارية باتجاه جنود الاحتلال الذين يحرسون البؤرة الاستيطانية الجاثمة عل قمة جبل صبيح.

ومنذ تلك الأحداث ارتقى 8 شهداء وأصيب المئات واعتقل العشرات في محاولة من الاحتلال لوقف الفعاليات ولا سيما فعاليات الإرباك الليلي.



عاجل

  • {{ n.title }}