بطلب من السلطة.. "العدل الدولية" تؤجل دعوى ضد الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال

كشفت وثيقة نشرتها محكمة العدل الدولية في شهر أغسطس الماضي، أن السلطة في رام الله، طلبت في 12 أبريل 2021، من خلال رسالة وجهتها إلى رئيس قلم المحكمة، تأجيل المرافعة الشفوية التي كان المقرر إجراؤها في 1 يونيو 2022، بخصوص دعوى تقدمت بها ضد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ووفق وثيقة المحكمة، التي نشرت على شكل تقرير، أنه بناء على طلب السلطة، ومن "أجل إتاحة الفرصة للطرفين لحل النزاع بالتفاوض"، تقرر تأجيل جلسات الاستماع في القضية إلى إشعار آخر.

وكانت السلطة قد تقدمت بالدعوى في 28 أيلول 2018، وجاء فيها أن الولايات المتحدة الأمريكية انتهكت اتفاقيات فيينا للعلاقات الدبلوماسية المؤرخة في 18 أبريل 1961، من خلال نقل سفارتها إلى القدس، والاعتراف بها كعاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي حينه طلبت السلطة من المحكمة في الدعوى، أن تضع حدا لإجراء نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وأن تحصل على ضمانات وتأكيدات بأن لا يتكرر هذا السلوك مرة أخرى.

وردت الولايات المتحدة في حينه بأنها غير ملزمة بعلاقات تعاقدية مع السلطة الفلسطينية بموجب اتفاقية فيينا.



عاجل

  • {{ n.title }}