الاحتلال يفرض الحبس المنزلي على 5 مقدسيين ويؤجّل محاكمة آخر

فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قيودًا على تحركات عدة مواطنين مقدسيين بعد الإفراج عنهم، مساء اليوم الجمعة، عقب اعتقالهم لساعات.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن كل من: منصور وأحمد ولؤي محمود، ومحمد المصري، ومحمد مصطفى، بشرط الحبس المنزلي لمدة خمسة أيام.

وجميع هؤلاء من بلدة العيساوية في شمالي مدينة القدس المحتلة.

وفي السياق ذاته، أفرجت سلطات الاحتلال عن الشاب قصي عليان من العيساوية بعد ساعات على اعتقاله وتسليمه أمر استدعاء للتحقيق.

بينما قررت الاستمرار في اعتقال الشاب المقدسي أحمد البطروخ وتقديمه للمحكمة يوم الأحد القادم.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات وهدم البيوت، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.


ورصد التقرير الشهري لحركة حماس 9 حالات إبعاد لمواطنين مقدسيين عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى المبارك، خلال شهر تشرين أول أكتوبر الماضي.



عاجل

  • {{ n.title }}