مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل نائب مدير أوقاف القدس

القدس المحتلة:

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بينما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي نائب مدير أوقاف القدس الدكتور ناجح بكيرات.

وأفادت مصادر محلية أن قوة احتلالية اعترضت مركبة الدكتور ناجح بكيرات نائب مدير أوقاف القدس قرب باب الأسباط، بصورة همجية، قبل أن تقدم على اعتقاله واقتياده إلى جهة غير معلومة.

كما واقتحم عشرات المستوطنين باحات الأقصى، عبر باب المغاربة، على شكل مجموعات استفزازية، ونفذوا جولات في باحاته، بحماية مشددة من قوات الاحتلال.

يشار إلى أن جماعات "الهيكل المزعوم" برعاية المتطرف "موشيه فيجلن"، صاحب سجل الاعتداءات المتكررة على الأقصى والمرابطين، قد أطلقت دعوات لاقتحام الأقصى.

وتأتي تلك الاقتحامات متزامنة مع الإجراءات الاحتلالية المشددة على مداخل البلدة القديمة المؤدية إلى المسجد الأقصى، حيث يتعمد الجنود احتجاز المواطنين القادمين من الأراضي المحتلة عام 48 وسكان الضفة ويعرقلون وصلوهم إلى الأقصى.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال هدم البيوت والاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ورصد التقرير الشهري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة، مواصلة المستوطنين اقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك خلال شهر تشرين أول أكتوبر الماضي.

وبحسب التقرير، فقد بلغ عدد المستوطنين الذي اقتحموا الأقصى الشهر الماضي (2227) مستوطنا، فيما بلغ عدد حالات الإبعاد عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى (9) مواطنين.

وتعتبر مناطق نابلس والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (477، 394، 214) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}