مباركة وإشادة فصائلية بعملية القدس البطولية

الضفة الغربية

أشادت الفصائل الفلسطينية بعملية إطلاق النار البطولية التي نفذها الشهيد البطل الشيخ فادي أبو شخيدم، صباح اليوم الأحد، في البلدة القديمة في القدس المحتلة، وأدت إلى مقتل جندي إسرائيلي وإصابة ثلاثة آخرين.

وباركت الفصائل في بيانات منفصلة العملية البطولية، وأكدت أن العملية هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق أبناء شعبنا.

قيادي بحماس في شعفاط

وفي بيان النعي، زفت حركة حماس ابنها الشهيد البطل الشيخ فادي محمود أبو شخيدم، القيادي في الحركة بمخيم شعفاط، والذي نفذ عملية باب السلسلة في القدس المحتلة اليوم.

وقالت: "أمضى شهيدنا في القدس حياته بين دعوة وجهاد، وتشهد له أرجاء المدينة وجنبات المسجد الأقصى، وها هو يرتقي اليوم بعد معركة بطولية جندل فيها قوات الاحتلال، وأوقع فيهم قتلى وجرحى".

وأكدت أن "رسالة العملية البطولية تحمل التحذير للعدو المجرم وحكومته بوقف الاعتداءات على أرضنا ومقدساتنا، وأن حالة التغول التي تمارسها ضد المسجد الأقصى وسلوان والشيخ جراح وغيرها، ستدفع ثمنها".

وشددت على "أن خيار المقاومة الشاملة بأشكالها كافة وعلى رأسها المقاومة المسلحة هو القادر على لجم العدو ووقف عدوانه".

وأضافت: "شعبنا الفلسطيني ماض في جهاده، ولا يأبه بكل القرارات المعادية التي تصدر عن الدول الاستعمارية والتي تهدف إلى تكريس الاحتلال، والتنصل من حقوق شعبنا التاريخية".

وأكدت على أننا "إذ ننعى الشهيد البطل فادي أبو شخيدم، لنؤكد للاحتلال أن جرائمه لن تبقى دون رد رادع، وأن سيف القدس لا يزال مشرعا"، داعية أبناء شعبنا للاستمرار في الرباط في المسجد الأقصى المبارك والتصدي لمحاولات الاحتلال المستمرة لتدنيس ساحاته.

إشادة الفصائل

وبدورها، باركت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، العملية الفدائية البطولية التي وقعت صباح اليوم في القدس المحتلة، محملة الاحتلال كامل المسؤولية عن سياساته العدوانية.

وأكدت في بيان لها أن "هذه العملية هي رد طبيعي على تصاعد إرهاب المستوطنين وجنود الاحتلال، وإمعان حكومة الاحتلال في عدوانها وسياسات الهدم والتهجير التي تطال أهلنا في القدس".

ومن جانبها، أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالعملية، مؤكدة أنها تشكّل الرد والطريق لكنس الاحتلال ومستوطنيه، ومواجهة جرائم ومخططات الاحتلال بحق شعبنا ومقدساته.

وقالت الجبهة: "هذه العملية تبرهن من جديد على أن ثورة شعبنا الفلسطيني متواصلة، وتزداد توهجاً واشتعالاً ونوعية يوماً بعد يوم، وأن كل محاولات إجهاضها أو التآمر عليها لن تنجح".

كما وأشادت حركة المجاهدين الفلسطينية بالعملية الفدائية، وقالت في بيانها: "بوركت السواعد المقاومة التي قامت بالعملية البطولية قرب باب السلسلة في المدينة المقدسة، التي تؤكد على صوابية نهج المواجهة مع المحتل حتى كنسه عن كافة أراضينا المحتلة".

ومن جهتها، باركت حركة المقاومة الشعبية عملية إطلاق النار في القدس، داعية "المناضلين والمقاتلين وكل ما يمتلك السلاح إلى الانتفاض في وجه الاحتلال".



عاجل

  • {{ n.title }}