الشعب الفلسطيني ينحاز للمقاومة... القيادي حسن يوسف: من يعتقد أن حماس مجموعة من العناصر فهو واهم

رام الله-

 أكد القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف أن حماس متجذرة في الشعب الفلسطيني ولها امتداد عابر، وأن من يعتقد بأن الحركة مجموعة من العناصر يمكن أن تنتهي بقتلهم أو اعتقالهم فهو واهم.

وأوضح أن حماس أكبر قوة في الساحة الفلسطيني تستطيع أن تقود وتؤثر على المشهد السياسي الفلسطيني ككل.

واعتبر القيادي يوسف أن الحركة الناظم المؤثر في أي سلوك، ولولا قوتها وتأثيرها لانتهت الأمور منذ زمن.

 لكنه شدد على أن حماس لا تطرح نفسها بديلا سياسيا ولا تفاوضيا ولا تخطو أي خطوة باتجاه السلطة تعود بالسوء على الواقع الفلسطيني.

خيار المقاومة

وأكد الشيح حسن أن الشعب الفلسطيني بدأ ينحاز بشكل واضح إلى عناوين وخيار المقاومة في الضفة والقدس والداخل المحتل وحتى في الخارج.

 وقال يوسف:" الشعب الفلسطيني هو قوة دعم للمنظومة المتماسكة المتمسكة بحقوق شعبنا وثوابته غير القابلة للتصرف".

وفي قضية الشيخ جراح أكد القيادي في حماس أن الاحتلال لا يستطيع أن يخرج بيت فلسطيني واحد من الحي لأن المقاومة له بالمرصاد، ورئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية على اتصال دائم مع أحياء القدس.

سلوك السلطة

وأشار الى أن سلوك السلطة تجاه حماس ليس إيجابيا، وأن الحركة عمليا محظورة على الأرض، ومنع أنشطتها في الضفة يأتي خضوعا لإملاءات إسرائيلية.

 واعتبر أن موقف السلطة من التقرب لحماس في بعض المراحل تكتيكي من أجل تحسين موقفها التفاوضي مع الاحتلال.

وقال الشيخ حسن:" استراتيجية حماس مع الكل الفلسطيني وإعادة بناء منظمة التحرير ومؤسساتها على أسس ديمقراطية بانتخابات حرة ونزيهة في داخل الوطن وحيث ما أمكن في الشتات".

كما دعا لأن تسود لغة الحوار والتسامح بيننا، وأن يبني الرئيس والسلطة وحركة فتح وكل الفصائل على موقف فلسطيني وفق اجتماع الأمناء العامون في رام الله وبيروت وحوارات القاهرة والدوحة وتركيا لحماية الواقع الفلسطيني والمصالح الكبرى لشعبنا الفلسطيني.

الفلتان الأمني

وعبر القيادي يوسف عن أسفه لما يجري من اقتتال عائلي في الضفة الغربية الذي وصفه بالمؤلم وأن السلطة غائبة عن معالجته.

وأكد أن تفريغ المساجد والمنابر من الشخصيات المؤثرة ساهم في تعزيز حالة الفلتان الأمني.

وطالب السلطة بأن نلتفت إلى الذات الفلسطينية لنحمي شعبنا من الويلات والمصائب.

وأوضح أن قرارات عزل قادة الأجهزة الأمنية في جنين جاءت بعد الحشود الكبيرة التي شاركت في جنازة القائد وصفي قبها ولقاء رئيس الشاباك برئيس السلطة.

وذكر بأن الفقيد قبها له دور مشرف في الحياة الفلسطينية، والجماهير المشاركة في الجنازة عبرت عن وفائها للرجل وعائلته وحماس.



عاجل

  • {{ n.title }}