بدران: قرار بريطانيا انحياز للاحتلال واستهداف لشعبنا

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران أن القرار البريطاني ضد حماس يأتي استجابة للاحتلال الصهيوني الذي يمارس الإرهاب والقتل ضد شعبنا الفلسطيني.

وقال بدرن في حديث خاص بقناة الأقصى إن بريطانيا مستمرة في إرثها الاستعماري المعروف ضد الشعب الفلسطيني والذي بدأته بوعد بلفور.

ولفت إلى أن قرار بريطانيا ليس موجه ضد حماس وحدها بل هو موجه ضد الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية.

وشدد بدران على أن جميع الفصائل الفلسطينية أصدرت مواقف رفض ضد القرار البريطاني.

وقال بدران: "ليس بيننا وبين بريطانيا أي علاقات، وحماس لا تستجدي أي أحد من أجل نسج علاقات معه، وحماس فازت في انتخابات ديمقراطية ونزيهة، ونحن لا نستجدي اعترافا من بريطانيا أو غيرها".

ونوه إلى أن حماس نالت شعبيتها من شعبها الفلسطيني، مشيرا إلى وجود تواصل دولي مع حركة حماس سواء مباشر أو عبر وسطاء.

وذكر بدران أن هناك تعاطف كبير مع شعبنا الفلسطيني في الكثير من الدول الغربية.

وشدد على أن التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني شجع بريطانيا لأخذ مواقف معادية ضد الشعب الفلسطيني، لافتا إلى أن الهرولة للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني تجاوز كل الخطوط الحمراء.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل، إن الحكومة حظرت حركة حماس، مشيرة إلى "امتلاكها قدرات واضحة تشمل امتلاك أسلحة كثيرة ومتطورة".

وأثار القرار تنديدا واسعا من جانب الفصائل والقوى الفلسطينية المختلفة، مؤكدة أنه يصب في صالح الاحتلال الإسرائيلي ودعت الدولة الأوروبية إلى التراجع عنه.



عاجل

  • {{ n.title }}