جبارين: شعبنا يواجه احتلالًا مجرمًا لا يفهم إلا لغة المقاومة والتحدي

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس ومسؤول مكتب الأسرى والجرحى والشهداء زاهر جبارين، على أن الاحتلال الإسرائيلي المجرم لا يفهم إلا لغة واحدة هي لغة المقاومة والتحدي والانتصار.

وقال جبارين خلال حديث عبر فضائية الأقصى، إن قدر أبناء شعبنا هو مواجهة هذا الاحتلال الظالم الذي يبطش بالأسرى الذين كفلت لهم كل القوانين والأعراف حقوقهم ويضربها الاحتلال بعرض الحائط.

وتحدث جبارين عن المعاناة والظلم الذي يتعرض له الأسرى المرضى خلال نقلهم من سجن لآخر مقيدي الأيدي والأقدام، ليعيشوا أيضا في سجون هي أشبه بالمقابر، في ظل الإهمال الطبي المتعمد والذي كان آخر نتائجه استشهاد الأسير سامي العمور.

وأضاف بأنه رغم الظلم والقمع الذي يتعرض له أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال، إلا أن الحركة الأسيرة البطلة بأطيافها وبشعبنا الفلسطيني البطل الذي يتوحد خلف أسراه سننتصر على هذا المحتل وعلى هذا السجان.

وأكد جبارين على أن "شعبنا الفلسطيني في كل معاركه في تقدم نحو النصر وإنهاء هذا الاحتلال وإنهاء هذا الظلم الذي تعرض له على مدار أكثر من سبعة عقود".

وأشار إلى أن "حال شعبنا الفلسطيني كحال والد الشهيد المقدسي عمر أبو عصب الذي رغم ألم فقدان الولد لكنه يعلم ويؤمن بالشهادة التي هي أسمى أمانينا عندما نموت على يد هذا الاحتلال".

وتابع جبارين: "تحركتا في العديد من الساحات الدولية، ونتواصل مع العديد من الجهات الحقوقية والمحاكم الدولية، وسنرفع قضايا على كل جريمة من هذه الجرائم التي يرتكبها هذا العدو المجرم".

وأردف: "إننا كشعب فلسطيني نعرف هذا الاحتلال، وإننا كفلسطينيين لا يوجد لنا بعد الله إلا وحدتنا وقوتنا، ويقيننا بالله أن هذا الاحتلال سيزول بالثمن الذي يدفعه الشعب الفلسطيني".

وشدد جبارين على أن خذلان المطبعين مع الاحتلال لن يثنوا الشعب الفلسطيني عن الثبات والصمود والتحدي والعطاء من أجل فلسطين والمسرى والأسرى.

وأضاف: "نحن نعمل في كل الساحات ونقوم بواجبنا في كل الميادين، ولكن أملنا أولا بالله ثم بمقاومتنا وبصمود شعبنا بأننا سننتصر على الاحتلال وسيزول قريبا".



عاجل

  • {{ n.title }}