الاحتلال يقرر تسليم جثمان الشهيد أمجد أبو سلطان عصر اليوم

بيت لحم:

قررت سلطات الاحتلال تسليم جثمان الفتى الشهيد أمجد أبو سلطان من بيت لحم بعد عصر اليوم الجمعة، بعد قرابة شهر على احتجازه.

واستشهد أبو سلطان مساء يوم الخميس 14/10/2021 خلال مواجهات مع قوات الاحتلال ومستوطنيه تخللها إلقاء الزجاجات الحارقة على سيارات المستوطنين على الطريق بين القدس وبيت لحم.

وفي وقت سابق كشف والد الشهيد عن عشق أمجد لأي نشاط وطني ومقاوم مبينا أنه كان دائم المشاركة في الفعاليات ضد الاحتلال.

 وتأثر أمجد في الفترة الأخيرة بمعركة سيف القدس، وكان دائم التأييد للمقاومة وفي كل فعالية يخرج بها يهتف للمقاومة عموما ومحمد الضيف وأبو عبيدة على وجه الخصوص.

تجدر الإشارة الى أن سلطات الاحتلال قررت أيضاً تسليم جثمان الشهيدة إسراء خزيمية من بلدة قباطية جنوب جنين شمال الضفة الغربية، مساء اليوم الجمعة بعد أسابيع على احتجازه.

 وبحسب المصادر الفلسطينية فإن تسليم جثمان الشهيدة سيكون عصر اليوم على حاجز سالم العسكري قرب مدينة جنين.

 وكانت خزيمية استشهدت في 30 سبتمبر الماضي في مدينة القدس المحتلة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد محاولتها تنفيذ عملية طعن عند باب السلسة أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.

  وبحسب معطيات فلسطينية، فإن قوات الاحتلال احتجزت منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 جثامين أكثر من (250) فلسطينياً استشهدوا أو أعدموا ميدانياً برصاص قوات الاحتلال، وأفرجت عن غالبيتهم لاحقا.



عاجل

  • {{ n.title }}