بعد عملية الطعن في القدس .. تضرر حافلة للمستوطنين جراء رشقها بالحجارة جنوب نابلس

ألحق شبان فلسطينيون، مساء اليوم الأربعاء، أضرارًا بحافلة للمستوطنين جراء رشقها بالحجارة قرب مستوطنة "معاليه ليفونا" جنوب مدينة نابلس.

وأفاد موقع "0404" العبري، أن فلسطينيين استهدفوا بالحجارة مركبات للمستوطنين وألحقوا أضرارًا بواحدة منها كانت تسير في منطقة "معاليه ليفونا" بين رام الله ونابلس.

وأشار إلى أن الاستهداف أعقب تنفيذ عملية الطعن البطولية في البلدة القديمة بالقدس مساء اليوم، وهو السابع ضد مركبات المستوطنين بالحجارة منذ الصباح.

ونوه إلى حدوث زيادة كبيرة في عدد عمليات رشق مركبات المستوطنين بالحجارة في الأسابيع الأخيرة.

وتأسست "معاليه ليفونا" عام 1983، وتجثم على أراضي من قرى سنجل واللبن الشرقية وعبوين بمساحة تقدر بـ1942 دونمًا.

وبلغ عدد المستوطنين فيها في عام 2018، نحو 866 مستوطنًا.

ومساء الإثنين، تضررت حافلة إسرائيلية بعد رشقها بالحجارة قرب بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة.

كما جُرح مستوطن رشقًا بالحجارة مساء السبت في حي رأس العامود بمدينة القدس المحتلة.

وشهد الأسبوع الماضي اندلاع مواجهات في 72 نقطة بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين، تخللها عمليتي إطلاق نار وإلقاء زجاجات حارقة أسفرت عن إصابة 5 مستوطنين.

وخلال تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، رصد التقرير الشهري الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية (674) عملًا مقاومًا، أدت إلى إصابة (15) إسرائيليا.

ووفق التقرير، فقد بلغ عدد عمليات إلقاء الحجارة (234) عملية، وإلقاء الزجاجات الحارقة (10) عمليات، إضافة إلى (245) مواجهة للاحتلال بأشكال متعددة.

وشهدت محافظات نابلس والقدس والخليل أعلى عدد عمليات مقاومة، حيث بلغت (145، 129، 105) عملا مقاوما، على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}