القيادي بدران: تحرير الأسرى من سجون الاحتلال مهمة مقدسة

الضفة الغربية- شدد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، حسام بدران، اليوم السبت، على أن تحرير الأسرى الفلسطينيين وتخليصهم من معاناتهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مهمة مقدسة وواجب ليس مطلوبًا من الفلسطينيين وحدهم.

وأكد القيادي بدران أن قضية الأسرى هي قضية كل إنسان حر في هذا العالم، وذلك في تعقيب منه على ما كشفه تحقيق برنامج "ما خفي أعظم"، عن تعرض عشرات الأسرى لعمليات قمع واعتداءات وحشية في عدد من سجون الاحتلال.

وقال إن ما كشف عنه التحقيق عبر قناة الجزيرة مساء الجمعة، "لم يكن مفاجئا بمعنى أنه كان معروفاً".

وأضاف: "لكن الصورة التي أظهرها التحقيق كانت دليلاً يقطع الشك باليقين لكل من في قلبه ذرة من إنسانية لينتهي ريبه وليعمل من أجل إنهاء جرائم الاحتلال الممنهجة والمتواصلة (ضد الأسرى) منذ سنوات طويلة".

وشدد أيضا على وجوب "الضغط باتجاه إطلاق سراح هؤلاء المظلومين من سجون الاحتلال المليئة بالقهر والظلم".

وتابع عضو المكتب السياسي لحماس أن تحقيق "ما خفي أعظم"، هو جزء يسير من الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ومصلحة سجونه المجرمة بحق الأسرى الفلسطينيين.

وأضاف القيادي بدران أن ما ظهر من جرائم ضد الأسرى "موجب إضافي للعمل الجاد على تحريرهم وإطلاق سراحهم".

وكشفت اللقطات المسربة في تحقيق "ما خفي أعظم" عن هويات ضباط وجنود إسرائيليين متورطين في عمليات القمع المفرط ضد الأسرى في سجن النقب عام 2019.

وبينت اللقطات تعرض الأسرى لاعتداءات وحشية وإطلاق رصاص في السجن المذكور، بحجة تعرض أحد السجانين لعملية طعن قام بها أحد الأسرى.

وذكر أحد الأسرى في تسريب صوتي أنهم يعيشون "في أسوأ ظروف عرفتها البشرية والسجون جعلت الولدان شيبا"

وفي السياق ذاته، وجه رسالة للقائد العام لكتائب القسام محمد ضيف حث فيها على إنجاز صفقة تبادل أسرى مشرفة "تشفي صدورنا وتعيد الفرحة لكل بيت فلسطيني".



عاجل

  • {{ n.title }}