القيادي حنيني: الاعتداءات الوحشية على الأسرى غير مستغربة على المحتل المجرم


أكد القيادي في حركة حماس الدكتور عبد الحكيم حنيني، أن ما ظهر من لقطات مسربة هذه الليلة حول تعرض أسرى فلسطينيين لاعتداءات وحشية، غير مستغربة على المحتل المجرم.

جاء ذلك في مداخلة عبر قناة الجزيرة، مساء اليوم الجمعة، عقب انتهاء حلقة ما "خفي أعظم" والتي كشف فيها الإعلامي الفلسطيني تامر المسحال، عبر لقطات وصور مسربة عن تعرض عشرات الأسرى لعمليات قمع واعتداءات في عدد من سجون الاحتلال.

وقال القيادي حنيني -وهو أسير محرر- تعقيبا على اللقطات المسربة: "لا استغرب مثل هذه الممارسات لأني عشتها وتألمتها في سجون الاحتلال".

وأضاف أن تلك الاعتداءات تزيد اليقين بأن هذا المحتل المجرم سيبقى كعادته يواصل التعذيب والممارسات اللانسانية والإجرامية ضد أسرانا الأبطال.

وأضاف حنيني، أن مئات الملايين شاهدوا الليلة عمليات السحل والضرب والإهانة والممارسات الوحشية ضد الأسرى الأبطال.

وتابع أن هذا ديدن الاحتلال، وما ظهر الليلة "هو غيض من فيض وشيء قليل".

وأضاف أن السجان الإسرائيلي لا يوقف جرائمه نهائيًا سواء كان الأسير قيد التحقيق أو في الأقسام، فالتعذيب والإهانة مستمران.

وفي مقابل ذلك، فإن ضباط وجنود الاحتلال المتورطين في التعذيب يكافؤون على جرائمهم التي يرتكبونها بحق الأسرى ولا عقوبة تقع على عليهم، كما أفاد القيادي حنيني.

وكشفت اللقطات المسربة عن هويات ضباط وجنود إسرائيليين متورطين في عمليات القمع المفرط ضد الأسرى في سجن النقب عام 2019.

وبينت اللقطات تعرض الأسرى لاعتداءات وحشية وإطلاق رصاص في السجن المذكور، بحجة تعرض أحد السجانين لعملية طعن قام بها أحد الأسرى.

وذكر أحد الأسرى في تسريب صوتي أنهم يعيشون "في أسوأ ظروف عرفتها البشرية والسجون جعلت الولدان شيبا"

وفي السياق ذاته، وجه رسالة للقائد العام لكتائب القسام محمد ضيف حث فيها على إنجاز صفقة تبادل أسرى مشرفة "تشفي صدورنا وتعيد الفرحة لكل بيت فلسطيني".



عاجل

  • {{ n.title }}