قضية الأسرى على المحك.. القيادي صوافطة يدعو لإسناد الأسرى في هذا الوقت الحساس

طوباس - 

دعا القيادي في حركة حماس فازع صوافطة أبناء شعبنا بكل فصائله ومؤسساته بضرورة إسناد الأسرى الأبطال في إضرابهم عن الطعام، والوقوف الى جانبهم في هذا الوقت الحساس والذي باتت فيه قضيتهم على المحك ،وبات وضعهم الصحي في خطر كبير.

وقال صوافطة: "بينما يواصل الأسرى الأبطال إضرابهم عن الطعام، يواصل الاحتلال عنجهيته في محاولة منه لكسر إرادتهم.

وأضاف القيادي صوافطة أن الاحتلال يحاول فرض واقع جديد يمنع من خلاله تكرار توجه الأسرى لخوض اضرابات مماثلة ضد الاعتقال الإداري الظالم.

وطالب صوافطة كل المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية بتحمل مسؤولياتها من خلال الضغط على الاحتلال لوقف عدوانه وتغوله على أسرانا الأبطال، ولوقف سياسة الاعتقال الإداري الظالم الذي يتعارض مع كل القوانين الدولية.

وتوجه القيادي صوافطة بالتحية لهؤلاء الابطال الذين يقاتلون بأمعائهم من اجل رفع ظلم الاعتقال الإداري عنهم.

وأطلق نشطاء، اليوم الخميس، حملة إلكترونية دعما وإسنادا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وسيكون ذروة التفاعل معها الساعة الـ8 مساء تحت وسم "أنقذوا الأسرى".

وأبرز النشطاء خلال حملتهم تحت وسم "#أنقذوا_المقداد" الحالة الصحية الخطيرة التي وصل إليها الأسير مقداد القواسمي، المضرب عن الطعام منذ (106) أيام على التوالي، خصوصًا بعد نشر صورة جديدة له من داخل من العناية المكثفة في مستشفى "كابلان".

وحذر النشطاء من أن الأسير القواسمي قد يواجه الموت في أية لحظة، في ظل تدهور شديد على حالته الصحية، داعين إلى أوسع تضامن وتحرك معه وبقية زملائه الآخرين الذين يضربون عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري.

ويواصل إلى جانب القواسمي 5 أسرى إضرابهم المفتوح عن الطّعام، رفضا لاعتقالهم الإداري في سجون الاحتلال.

والأسرى هم كايد الفسفوس مضرب منذ (113) يوماً، وعلاء الأعرج مضرب منذ (88) يوماً، وهشام أبو هواش مضرب منذ (79) يوماً، وعيّاد الهريمي مضرب منذ (43) يوماً، ولؤي الأشقر مضرب منذ (26) يوما.



عاجل

  • {{ n.title }}