حماس: لا نمانع من مشاركة أبناء الحركة بالضفة في الانتخابات المحلية بصفتهم الشخصية

الضفة الغربية:

أعلنت حركة حماس عدم ممانعتها من مشاركة أبناء الحركة وكوادها بالضفة الغربية المحتلة، في الانتخابات المحلية "مجالس قروية وبلدية"، المقرر إجراؤها في 11 كانون أول/ديسمبر المقبل، رغم تأكيدها على مقاطعة الانتخابات.

وقال نائب رئيس حركة "حماس" بالضفة الغربية زاهر جبارين: "إن الأولوية يجب أن تكون للانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني وهي التي تمثل مستقبل الشعب الفلسطيني".

وجدد القيادي في "حماس"، التأكيد على موقف الحركة من عدم المشاركة في الانتخابات المحلية.

واستدرك جبارين بالقول: "إن الحركة لا تمانع في مشاركة أبنائها وكوادرها في الانتخابات بصفتهم الشخصية أو العائلية أو المستقلة".

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات العامة الفلسطينية، على ثلاث مراحل خلال العام الجاري: تشريعية (برلمانية) في 22 أيار/مايو، ورئاسية في 31 تموز/يوليو، وانتخابات المجلس الوطني في 31 آب/أغسطس، لكن رئيس السلطة محمود عباس أعلن تأجيلها في 29 نيسان/أبريل الماضي.

وتبع قرار إرجاء الانتخابات العامة، إعلان حكومة رام الله إجراء انتخابات محلية على مرحلتين: الأولى في 11 كانون أول/ديسمبر المقبل، والثانية في 26 آذار/مارس 2022، تستثنى منها مدينة القدس.

وبيّنت لجنة الانتخابات، أن الانتخابات ستجرى في 27 هيئة محلية بمحافظة القدس -القرى والبلدات التابعة لها-، إلا أنها لن تشمل مدينة القدس التي تضم البلدة القديمة والمسجد الأقصى.



عاجل

  • {{ n.title }}