مستوطنون يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال

القدس المحتلة: 

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، فيما مارست التضييق على المصلين المسلمين ومنعت دخولهم ساحات الأقصى للصلاة فيه.

وأفاد شهود عيان، بأن مجموعات من المستوطنين اقتحمت الأقصى من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، ونفذت جولات استفزازية في باحاته، تركزت في الأجزاء الشرقية منه.

وفي سياق آخر، منعت قوات الاحتـلال نساء فلسطينيات من الضفة الغربية من دخول باب الساهرة، كما فتشت البطاقات الشخصية للمارة.

وفي تطور لافت وخطير، أقام حاخامات يهود محاضرة للمستوطنين المقتحمين بعنوان "تحضير الخمر للمعبد"، والتي أعلنوا عنها يوم أمس انطلاقا من الساعة 7 صباحا.

وشهدت مدينة القدس عموما ومحيط البلدة القديمة والمسجد الأقصى على وجه الخصوص، إجراءات أمنية مشددة وتضييقات بحق السكان والزوار تزامنا مع أجواء الاحتفال بالمولد النبوي التي شهدها آلاف الفلسطينيين قبل يومين.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

 ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020.

 وحسب التقرير، ضاعف الاحتلال من انتهاكاته في القدس المحتلة، وبلغ عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك (5608) مستوطنين، ما يمثل ضعف عدد الشهر السابق.

 كما وأبعد الاحتلال (10) مواطنين عن أماكن السكن وعن المسجد الأقصى، وبلغ عدد الاعتداءات على دور العبادة والمقدسات (35) اعتداء.



عاجل

  • {{ n.title }}