النائب زيدان يحذر من تقليص الصليب الأحمر من خدماتها للأسرى

حذر عبد الرحمن زيدان النائب في المجلس التشريعي من تقليص واضح لمنظمة الصليب الأحمر من خدماتها للأسرى التي دأبت على تقديمها على مدار العقود الماضية.

وقال النائب زيدان إن المتابعين لقضايا الأسرى يلاحظون تقليصا واضحا في الخدمات التي دأبت منظمة الصليب الأحمر على تقديمها على مدار العقود الماضية والتي لا تستطيع أية منظمة دولية أخرى القيام بها.

وعبر زيدان عن خشيته أن تكون تلك التقليصات قد جاءت تماشيا مع سياسة الانسحاب من المشهد الفلسطيني تطبيقا لصفقة القرن المشؤومة.

ولفت زيدان إلى أن المؤشرات على ذلك ماثلة للعيان، وفي مقدمتها تقليص الخدمات المقدمة للأهالي لترتيب الزيارات، بالإضافة إلى آلية التسجيل والتذاكر والتواجد على المعبر لتسهيل دخول الأهالي، وتقليص زيارات المندوبين الى السجون، مطالبًا بإثارتها إعلاميا.

كما رأى زيدان بأن هناك تقليص واضح للوظائف والاستغناء عن بعض الموظفين وتحويلهم إلى دوام جزئي.

وفيما يتعلق بملف الأسير المضرب علاء الأعرج أوضح زيدان أن مندوب الصليب لم يزره سوى مرة واحدة طوال ٦٦ يوما من الإضراب وذلك في اليوم ٣٨، مشيرًا إلى أن مكان احتجازه مجهول منذ أسبوع، ولم يزره طبيب الصليب رغم وضعه الحرج.

ورأى زيدان بان هذه المؤشرات ليست صدفة وتحتاج إلى اتصالات من جميع الفصائل والمؤسسات المعنية بالأسرى لتوضيح موقف حازم بأن هذه التقليصات والإهمال من طرف الصليب سيؤثر سلبا على علاقة تلك المؤسسات والفصائل بالصليب ودوره.



عاجل

  • {{ n.title }}