إصابات باعتداءات قوات الاحتلال على شبان محيط باب العامود في القدس

القدس المحتلة 

تجددت اعتداءات قوات الاحتلال ومستوطنيه، مساء اليوم الأربعاء، على المواطنين في منطقة باب العامود في القدس المحتلة والمنطقة المحيطة بها.

وأفاد شهود عيان، بأن سيارة المياه العادمة التابعة لشرطة الاحتلال رشت المتواجدين في المكان، فيما اعتدى الجنود على عدد من المواطنين.

وقالت جمعية الهلال الأحمر في القدس إن طواقمها نقلت إصابة بكسر في القدم لفتى "16 عاماً" للمشفى، جراء المواجهات في باب العامود.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والرصاص المطاطي صوب الأهالي في محيط باب العامود بالقدس، ما أدى لإصابة عدد من الشبان وعلاجهم ميدانيا.

وكذلك أطلقت قوات القنابل الصوتية صوب الشبان قرب محطة القطار الخفيف بالقدس، وسط محاولات للمستوطنين لاستفزاز الشبان في المنطقة.

ولاحقت قوات الاحتلال تلاحق الشبان في حي المصرارة قرب باب العامود، فيما شهد  باب الساهرة في القدس انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال.

ويتزامن ما يجري اليوم قرب باب العامود، مع عمليات قمع متواصلة تقوم بها قوات الاحتلال منذ أسبوع بحق المقدسيين المتواجدين في ساحة باب العامود، في إطار عمليات التهويد الممنهج للساحة، من أجل تسهيل حركة المستوطنين وإقامة الاحتفالات التهويدية فيها.

وارتفعت وتيرة اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في منطقة باب العامود في الأيام الأخيرة، تزامنا مع أعمال الحفر التي تشهدها المقبرة اليوسفية وارتفاع وتيرة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وشهد شهر أيلول/سبتمبر الماضي ارتفاعا كبيرا في جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكا خلال أيلول/سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40% عن شهر أيلول من العام المنصرم 2020.

وأصيب (851) مواطنا في (284) عملية إطلاق بنيران قوات الاحتلال ومستوطنيه، بما يمثل نحو ضعف عدد الجرحى في شهر أغسطس السابق.



عاجل

  • {{ n.title }}