تقرير: 217 انتهاكًا ارتكبته السلطة في الضفة والقدس خلال سبتمبر

واصلت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ارتكاب انتهاكاتها بحق المواطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

ورصد تقرير للجنة أهالي المعتقلين السياسيين ارتكاب أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية والقدس المحتلة (217) انتهاكا بحق المواطنين على خلفية سياسية خلال الشهر الماضي.

وأوضح التقرير أن من بين انتهاكات السلطة (52) حالة اعتقال، و(62) حالة استدعاء، و(5) حالات اعتداء وضرب، و(3) حالات تنسيق أمني لحماية أمن الاحتلال، و(5) حالات تهديد وتشهير، و(16) عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل، و(30) حالة قمع حريات.

وأشار التقرير إلى أن (4) حالات على الأقل، اضطر المعتقلون السياسيون للإضراب عن الطعام بسبب ظروف الاعتقال في سجون السلطة، شهدت (3) حالات منها تدهور الوضع الصحي بسبب ظروف الاعتقال أو التعذيب.

وطالت انتهاكات السلطة (34) أسيرا محررا، و(27) معتقلا سياسيا سابقا، و(51) بحق طلبة جامعات، و(21) بحق ناشط شبابي أو حقوقي، و(2) بحق محاضر جامعي، و(5) بحق دعاة.  

وشملت الانتهاكات حالتي اعتداء على مرشحي قوائم انتخابات المجلس التشريعي، وحالتي قطع رواتب وفصل تعسفي، و(23) حالة محاكمات تعسفية، فضلا عن (13) حالات ملاحقة وقمع مظاهرات وانتهاكات أخرى، حسب التقرير.

وشكلت محافظة نابلس الأعلى على صعيد انتهاكات السلطة بواقع (61) انتهاكا، تلاها محافظتي الخليل وقلقيلية بواقع (52، 23) انتهاكا لكل منهما على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}